خبير مناخي: بحر العرب يشهد زيادة في عدد الأعاصير

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/kpraR4

دول الخليج ستشهد تقلبات جوية خلال الشتاء وفق الخبير

Linkedin
whatsapp
الأحد، 14-11-2021 الساعة 17:39

ما هي توقعات الخبير الجوي حول الحالة الجوية في دول الخليج؟

ستشهد مزيداً من الأعاصير والعواصف المدارية.

ما هي أكثر الدول التي ستشهد أعاصير؟

سلطنة عُمان.

شهدت سلطنة عُمان، خلال أكتوبر الماضي، الإعصار المداري "شاهين"، الذي ضرب سواحلها على مدار يومين وتسبب بمقتل 12 شخصاً على الأقل.

وتعد سواحل عُمان وإيران بالإضافة إلى اليمن المناطق الأكثر عرضة لتأثير الأعاصير، في حين تتأثر السعودية ودولة الإمارات بشكل طفيف بها.

وتفسر الدراسة تشكل مثل هذه الأعاصير بطبيعة مياه الخليج الضحلة والمالحة، وهو ما يتسبب في ارتفاع درجة حرارة المياه بشكل كبير، ومن ثم تشكل الأعاصير المدارية الشديدة وخاصة في منطقة بحر العرب.

الخبير في الأحوال الجوية والمناخ، العُماني زاهر الشقصي، قال لـ"الخليج أونلاين": "يلاحظ في السنوات الأخيرة زيادة الأعاصير في دول الخليج، التي كان آخرها إعصار شاهين الذي ضرب سلطنة عُمان، ولكن هناك أعاصير أقوى منه".

وأضاف الشقصي: "بين 22 سبتمبر و20 ديسمبر من كل عام يحدث الاعتدال الخريفي (الفترة الانتقالية) في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، ومنها منطقة شبه الجزيرة العربية".

وأوضح أنه في تلك الفترة الثانية تتشكل الحالات المدارية في بحر العرب، حيث تتميز هذه الفترة بتشكل الأعاصير والعواصف المدارية في بحر العرب، والتي تتأثر بها سلطنة عمان والجمهورية اليمنية بشكل مباشر من دول منطقة شبه الجزيرة العربية.

وبيَّن أن سلطنة عُمان شهدت العديد من العواصف والأعاصير المدارية، حيث كان إعصار "جونو" أشهر وأقوى إعصار تأثرت به سلطنة عُمان في يونيو 2007، في حين كان آخر أقرب إعصار دخل أجواء السلطنة في الشهر الماضي، وهو الإعصار المداري شاهين.

وأشار إلى أنه "من جهة أخرى تعد تلك الفترة انتقالية من الصيف إلى الشتاء، ومن ثم تحدث فوارق حرارية عالية بين النهار والليل، فتحدث فروقات كبيرة في الضغط السطحي، وهو ما يتسبب في هبوب رياح شمالية غربية نشطة على العراق والكويت والسعودية، وفي الغالب تمتد أحياناً نحو قطر والبحرين والإمارات وسلطنة عُمان".

وأردف بالقول: "كما تتأثر هذه الدول أحياناً بعبور المنخفضات والأخاديد الغربية، التي تسهم في انخفاض درجات الحرارة لتتهيأ الأجواء لاستقبال فصل الشتاء الذي يبدأ من 21 ديسمبر إلى 20 مارس".

وأوضح أنه "في الفترة الحالية تشهد مدينة جدة السعودية عاصفة رعدية نشطة بدأت تدخل جنوب المدينة، وهي في توسع تدريجي لتطول مكة المكرمة مصحوبة بأمطار رعدية غزيرة ورياح نشطة".

كما أشار الشقصي إلى أنه "تم رصد نشاط قوي للعواصف الرعدية التي دخلت عمق البحر الأحمر تدريجياً، حيث تم مشاهد البروق من سواحل السعودية".

وختم حديثه بالإشارة إلى أنه "تم ملاحظة بداية نزول حاد للأخدود، وهو ما قد ينتج عنه منخفض قطعي، بين مصر والسعودية، حيث تشكل تقاطعات حادة بين خطوط الحرارة والكنتور في طبقات الجو العليا، وذلك ما يعني خلق عدم استقرار".

مكة المكرمة