حكومة ميانمار تغلق مسجداً ومدرسة لتعاليم الإسلام

رئيسة حكومة ميانمار تم إبلاغها بسحب الجائزة

رئيسة حكومة ميانمار تم إبلاغها بسحب الجائزة

Linkedin
whatsapp
الخميس، 03-08-2017 الساعة 17:31


أغلقت سلطات ميانمار، الخميس، مسجداً ومدرسة لتعليم أمور الدين في إحدى قرى المسلمين مدينة يونغون شرقي البلاد.

وقالت وسائل إعلام محلية إنّ السلطات أغلقت المسجد والمدرسة الكائنين في قرية تابعة لمنطقة أوكّان التي تبعد عن يونغون 100كم، بداعي إقامة فعاليات بداخلهما دون إذن رسمي.

وسبق لسلطات ميانمار أن أغلقت المسجد والمدرسة؛ للحيلولة دون تعاظم المشاكل الحاصلة بين المسلمين والبوذيين، وفق تصريح صحفي لـ"ميو لوين"، أحد كبار مسؤولي منطقة أوكّان.

ويشكل المسلمون في ميانمار نحو 4.3 بالمئة من إجمالي عدد السكان، البالغ تعدادهم قرابة 51.5 مليوناً، بحسب إحصاء رسمي لعام 2014.

اقرأ أيضاً :

"معاً نبني الوطن".. قطريون وأجانب يحتفون بـ"#بطاقة_الإقامة_الدائمة"

وينحدر أغلب المسلمين في البلاد من أقلية "الروهينغا"، التي يتركز وجودها في إقليم أراكان (راخين)، أحد أكثر الأقاليم الميانمارية فقراً.

ومنذ عام 2012، يشهد إقليم أراكان (غرب) أعمال عنف بين البوذيين والمسلمين؛ ما تسبب بمقتل مئات الأشخاص، وتشريد مئات الآلاف، وفق تقارير حقوقية دولية.

وتعتبر حكومة ميانمار الروهينغا "مهاجرين غير شرعيين من بنغلاديش"، بموجب قانون أقرته عام 1982، في حين تصنفهم الأمم المتحدة بـ"الأقلية الدينية الأكثر اضطهاداً في العالم".

مكة المكرمة