حصيلة وفيات كورونا الجديد تتخطى عدد ضحايا سارس بالصين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/oJbrpR

يسيطر على الصين الخوف من الفيروس

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 04-02-2020 الساعة 09:47

ارتفعت حصيلة وفيات ضحايا فيروس كورونا المستجد إلى 425 شخصاً، متجاوزة وفيات مرض سارس، بعد إعلان السلطات في مقاطعة هوبي الصينية، اليوم الثلاثاء، تسجيل 64 وفاة إضافية.

وقالت لجنة الصحّة في المقاطعة أيضاً إنّ هناك زيادةً حادّة في عدد الأشخاص المصابين بالفيروس، مع وجود 3235 إصابة جديدة مؤكّدة.

وبحسب إحصاءات الحكومة المركزية فإن هناك في المجموع 20400 إصابة داخل الأراضي الصينية.

وأدى تفشي مرض سارس، وهو سلالة أخرى من فيروس كورونا عام 2003، إلى إصابة 5 آلاف و332 شخصاً في الصين، وتسبب بوفاة 349 شخصاً، لكن كورونا الجديد تخطى تلك الأرقام.

وفي حين يسيطر على البلاد الخوف من الفيروس، أقرّت بكين بـ"قصور" في التجاوب، معترفةً خلافاً للعادة بأنّها تعوّل على باقي العالم لمواجهة الأزمة.

وطالبت اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للحزب الشيوعي الحاكم بتحسين جهاز التجاوب مع الحالات الطارئة؛ إثر ظهور "قصور وصعوبات في الرد على الوباء"، حسبما أعلنت "وكالة الصين الجديدة" للأنباء، الاثنين.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الصينية، هوا شونيانغ، في مؤتمر صحفي: "ما تحتاجه الصين بشكل عاجل هو أقنعة طبية وبزات ونظارات وقاية".

وأفادت بأنّ بلداناً عدة بينها فرنسا والمملكة المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية أرسلت لوازم طبية.

وأوضحت وزارة الصناعة أن البلاد تسعى لاستيراد حاجاتها من أوروبا واليابان والولايات المتحدة، وفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية.

وتركزت الغالبية الكبرى من الإصابات والوفيات في هوبي الصينية، وبات سكان المقاطعة البالغ عددهم 56 مليون نسمة مقطوعين عن العالم، منذ يناير الماضي.

وكانت مدينة ووهان استقبلت، الاثنين، أولى الحالات المصابة في مستشفى جديد بُني خلال 10 أيام، وفق ما ذكرت صحيفة "الشعب".

كما يجري تشييد مستشفى أكبر يتسع لـ1600 شخص في المدينة، سيفتح أبوابه خلال أيّام.

مكة المكرمة