تونس تتسلّم دفعة مساعدات طبية جديدة من السعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/kpNR1B

السفير السعودي في تونس خلال تسليم المساعدات

Linkedin
whatsapp
السبت، 18-09-2021 الساعة 17:28
- ما المساعدات الجديدة التي قدمتها الرياض لتونس؟

مولدات أكسجين عالية الأداء في توفير الأكسجين لعدد من المستشفيات والمراكز الصحية.

- ما موقف السعودية من الأزمة الصحية في تونس؟

أكدت دعمها لها وأمدَّتها بكثير من المساعدات؛ لدعم جهودها في الحد من الإصابات والوفيات.

سلَّمت المملكة العربية السعودية، اليوم السبت، مساعدات طبية جديدة إلى الحكومة التونسية؛ وذلك في محاولة لدعم الجهود التي تبذلها لمواجهة الجائحة.

وقام بتسليم المساعدات السفير السعودي لدى تونس عبد العزيز الصقر، وكان في استقبالها وزير الصحة التونسي علي المرابط، ووليد الحجام مستشار الرئيس التونسي قيس سعيد.

وشملت المساعدات مولدات أكسجين عالية الأداء في توفير الأكسجين لعدد من المستشفيات والمراكز الصحية

وتأتي المساعدات امتداداً لمساعدات صحية قدمتها الرياض لتونس الشهر الماضي، حيث أشاد المسؤولون التونسيون بجهود الرياض، التي قالوا إنها تؤكد عمق العلاقة بين البلدين.

وتواصل الحكومة التونسية محاولاتها لتحجيم انتشار الوباء في البلاد التي تعيش أزمة صحية فاقمتها الأزمة السياسية التي عاشتها البلاد العام الماضي والتي تصاعدت مؤخراً بتجميد الرئيس قيس سعيّد للبرلمان وحلّه للحكومة.

وتستهدف تونس تطعيم ما بين 50 و60% من سكانها البالغ عددهم 12 مليوناً، في أقرب وقت؛ لكونها تتصدّر قائمة الدول العربية من حيث الإصابات.

وفي أغسطس الماضي، جدد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، دعمه للحكومة التونسية ووجَّه بتقديم مزيد من المساعدات الصحية لمواجهة الوباء.

واشتملت المساعدات التي تسلمتها تونس في أغسطس، على مليون جرعة من اللقاح المضاد لـ"كورونا"، و190 جهاز تنفس اصطناعي، و319 جهازاً مكثفاً للأكسجين، و150 سريراً طبياً، وأجهزة أخرى.

مكة المكرمة