تفاعل شعبي سعودي مع مناشدة مسن اعتقل أبناؤه

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/yqB2jm

تتهم قبيلة الحويطات السلطات بالظلم لاعتقال أبنائها

Linkedin
whatsapp
السبت، 29-08-2020 الساعة 09:11

- ما تهمة أبناء المسن؟

كانوا فكوا أحد أبنائهم من يد خاطفيه.

- ماذا يقول أقارب المسن؟

يتهمون السلطات بظلمهم لتهجيرهم من منطقتهم نيوم.

اشتكى مُسن سعودي في مقاطع فيديو انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي من اعتقال السلطات أولاده الثلاثة وتعذيبهم منذ 8 شهور.

وأوضح إبراهيم مقبول الحويطي "أبو رشيد"، وهو في الثمانينيات من العمر، ومن قبيلة الحويطات المعروفة، أن ثلاثة من أبنائه توجهوا إلى الشرطة لتقديم شكوى ضد مجموعة حاولت خطف حفيده بعد أن جاء عدد من الرجال بملابس مدنية لاختطافه من أمام المنزل.

وقال إن الشرطة لجأت إلى اعتقال أولاده بدلاً من الاستماع للشكوى، مشيراً إلى أن الأجهزة الأمنية السعودية ما زالت تعتقلهم لغاية اليوم.

وكشف الحويطي عن أن أولاده تعرضوا للتعذيب بتعليمات وإشراف من مدير نيابة تبوك، لافتاً النظر إلى أنه تمت إحالتهم إلى المحكمة الشرعية بعد ضربهم وتعذيبهم بشدة.

وقال: "إنهم حرموا منذ 8 شهور من شرع الله، ومن عوائلهم (17 شخصاً)، ومن والدهم الثمانيني".

وأضاف أن التهمة المزعومة ضد أولاده هي "الاعتداء على رجال الدولة"، مؤكداً أنها تهمة ظالمة.

ومن المعروف أن أبناء قبيلة الحويطات في شمال غربي السعودية يعانون منذ عقود من الظلم والتهميش، كما أفادت تقارير بأن الحكومة السعودية حاولت مراراً تهجيرهم من منازلهم قسراً من أجل إنشاء مدينة نيوم.

وتفاعل عدد كبير من السعوديين مع القصة، وبرزت اتهامات للحكومة، على رأسها ولي العهد محمد بن سلمان، بالوقوف خلف مثل هذه الأحداث التي تستهدف قبيلة الحويطات.

وعبر سعوديون عن آرائهم من خلال وسم حمل عنوان "#مناشدة_ابو_رشيد_الحويطي"، اتهم كثيرون منهم السلطات الحكومية بأنها غير عادلة.

وأعرب مغردون عن وقوفهم إلى جانب المسن الحويطي، وأن يخرج ولداه من السجن وينالا حريتهما. 

وقال أحد أقارب المسجونين الثلاثة إنهم أكملوا 7 شهور في السجن، وذنبهم أنهم فكوا أحد أبنائهم من يد خاطفيه، مشيراً إلى أن القضية كانت جنائية لكنها تحولت إلى المباحث.

مكة المكرمة