تعاطف سعودي رسمي وشعبي مع مبتكرة شابة تعرضت للتنمر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/3mxZ9X

لعائشة عدة ابتكارات تقنية

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 01-07-2020 الساعة 17:00

تعهد وزير الاتصالات وتقنية المعلومات السعودي، عبد الله السواحة، مساء الثلاثاء، بدعم مواطنته عائشة السقاف بعد أن واجهت موجة من "التنمر"؛ في أعقاب عرضها جهازاً مبتكراً جديداً يوفر كمامات وكفوفاً شاع استخدامها منذ ظهور فيروس كورونا المستجد.

وبدأت القصة عندما عرضت الشابة جهازاً تقنياً ذكياً مزوداً بشاشة، يتيح الحصول على كمامة أو كفوف وقائية للأشخاص في الأماكن العامة التي ينشر الجهاز فيها مقابل دفع قيمة تلك المنتجات بشكل إلكتروني.

وفي حين وجدت السقاف -التي عرفها مواطنوها بتقديم ابتكارات أخرى متعددة الاستخدامات- دعماً من قبل بعض المغردين في "تويتر" على الجهاز الجديد، تلقت بالمقابل انتقادات حول جدوى ابتكارها الجديد لكونه مصنوعاً محلياً.

وتسببت تلك الموجة من التنمر بإلحاق الضرر بمنتج السقاف التي ظهرت في مقطع فيديو لتقول: "إن الجهات التي وضعت الجهاز عندها طلبت منها سحبه بعد الانتقادات التي انهالت عليها"، وطلبت الدعم لمشروعها الذي واجه تعثراً غير مبرر، كما تقول.

وفوجئت السقاف بالوزير السواحة بين عدد كبير من مواطنيها الذين وقفوا إلى جانبها، وقال عبر "تويتر" في دعم للشابة المبتكرة: "نحن فخورون بك يا مبدعة، سيتواصل معك زملائي في الوزارة". 

وقاد موقف الوزير في مساندة السقاف كثيراً من السعوديين للإشادة بمنتجها الجديد وبما تقوم به في مجال الابتكار، ليتغير المشهد من شكوى الشابة السعودية من "التنمر" ضدها إلى شكر العدد الكبير من داعميها، وبرز عدد من الشخصيات المعروفة في المجتمع السعودي في مساندة السقاف.

 

ولم يتضح بعد إن كانت وزارة الاتصالات ستتبنى ابتكار السقاف الجديد بما يسهم في نشره على نطاق واسع في أنحاء البلاد التي تعتمد على إجراءات الوقاية الشخصية، لا سيما التباعد وارتداء الكمامات، في تقليل فرص انتشار العدوى بفيروس كورونا.

وسبق أن قدمت السقاف، التي تنتمي لجيل من الشبان السعوديين المنشغلين بابتكار أجهزة ذكية، ابتكارات مثل: شاحن متنقل للهاتف الجوال، وقلم يمكن الحصول عليه في الأماكن العامة لاستخدامه في الضغط على الأزرار بدلاً من ملامستها.

مكة المكرمة