تركيا تؤسس شبكة لـ"الهلال الأحمر" بمنظمة التعاون الإسلامي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g23dp7

كرم كناك رئيس الهلال الأحمر التركي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 24-01-2019 الساعة 19:16

أعلنت تركيا، بصفتها رئيسة القمة الإسلامية الـ13، تأسيس شبكة تعاون وتنسيق لجمعيات الهلال الأحمر بمنظمة التعاون الإسلامي، بهدف تنسيق جهود الإغاثة والتعامل مع الأزمات في المنطقة.

وقال كرم كناك، رئيس الهلال الأحمر التركي، خلال مؤتمر صحفي، اليوم الخميس، حضره مراسل "الخليج أونلاين": إن "مدينة إسطنبول ستستضيف يومي 28 و 29 يناير الجاري، اجتماعاً سيحضره رؤساء 50 جمعية من جمعيات الهلال الأحمر في منظمة التعاون الإسلامي".

وأوضح كناك أن الاجتماع يهدف لتأسيس شبكة لتكون مظلة لتنسيق الجهود والتعاون في تقديم الدعم والعون لمناطق الصراعات والأزمات في المنطقة.

وبين أن تأسيس الشبكة جاء استجابة لدعوة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، رئيس القمة الإسلامية الـ 13، الذي دعا إلى ضرورة التعاون الشامل بين جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر لغرض رفع مستوى التنسيق بين الدول الأعضاء، بهدف رفع المعاناة عن شعوب المنطقة وحل المشاكل الإنسانية التي تعصف بها.

وأضاف: "إنشاء هذه المظلة أصبح ضرورة ملحة بسبب تفاقم الأزمات في المنطقة، إذ إن هناك 135 مليون إنسان في العالم بحاجة إلى مساعدة عاجلة، 97 مليوناً منهم من شعوب منظمة التعاون الإسلامي، بينهم 25 مليون طفل، وهناك 96 مليون إنسان أجبروا على ترك منازلهم عام 2018، وما نسبته 61٪ منهم في الدول الإسلامية".

ومضى بالقول: "هناك أزمات إنسانية كبرى في العالم الإسلامي، ففي سوريا هناك أزمة هي الكبرى منذ الحرب العالمية الثانية، وفي اليمن 30 مليون إنسان تحت خط الفقر، و18 مليوناً منهم لا يستطيعون العيش دون دعم دولي، وفي ميانمار 600 ألف شخص تركوا بلادهم ويعيشون ظروفاً سيئة في الخيام بدولة بنغلاديش".

وعقّب رئيس جمعية الهلال الأحمر التركي على حديثه بالقول: "إن جملة هذه القضايا تضعنا أمام تحدٍّ كبير ومهم اليوم، وجمعيات الهلال والصليب الأحمر هي في قلب هذا التحدي، لذلك لا بد من إيجاد آليات للتعاون وتنسيق الجهود".

وأشار إلى أن جمعيته تطمح لوضع استراتيجية عمل خلال الاجتماع المقبل تضع رؤية لغاية ٢٠٢٥، بحيث يكون هناك خطة عمل مشترك للنهوض بالجهد والعون الإغاثي.

 وذكر أن حجم الميزانيات المرصودة لعمل منظمات الهلال الأحمر في العالم الإسلامي لا يتناسب مع حجم الأزمات.

ورداً على سؤال "الخليج أونلاين" بخصوص سبب وجود عجز في ميزانيات جمعيات الهلال الأحمر، على الرغم من أن منظمة التعاون الإسلامي تضم أكبر الشركات النفطية في العالم، خصوصاً في منطقة الخليج العربي، قال كناك: "هناك قصور في آلية مساهمة هذه المؤسسات الكبرى في الجهد الإنساني والإغاثي، وسنحرص خلال الاجتماع الذي سيعقد يومي الاثنين والثلاثاء القادمين على بحث هذه القضية وإيجاد آلية لتفعيل دور هذه المؤسسات الدولية الكبرى في رفد العمل الإنساني لجمعيات الهلال الأحمر في منظمة التعاون الإسلامي".

يشار إلى أن تركيا استضافت الدورة الثالثة عشرة لمؤتمر القمة الإسلامي بين 10 و15 أبريل 2016 في مدينة إسطنبول، تحت شعار "الوحدة والتضامن من أجل العدالة والسلام".

وجمعيات الهلال الأحمر هي منظمات إنسانية غير حكومية، شُكِّل شعارها في زمن الخلافة العثمانية، واتخذ شكل الهلال الأحمر للدول الإسلامية في مقابل الصليب الأحمر لغيرها من الدول.

مكة المكرمة