بمناسبة رمضان.. السعودية تطلق حملة وطنية للعمل الخيري

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/NxbnoB

السعودية تقدم نموذجاً جديداً للعمل الخيري

Linkedin
whatsapp
السبت، 17-04-2021 الساعة 00:43

- إلى ماذا تهدف الحملة؟

تعزيز قيم العمل الخيري لأفراد المجتمع.

- من أبرز من تبرع في أول يوم لانطلاق الحملة؟

الملك سلمان بـ20 مليون ريال، وولي العهد محمد بن سلمان بـ10 ملايين ريال.

انطلقت الحملة الوطنية للعمل الخيري في المملكة العربية السعودية، الجمعة، على منصة "إحسان"، التي طورتها الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي "سدايا" بدعم حكومي، بحضور ومشاركة العلماء وكبار المسؤولين وعدد كبير من رجال الأعمال.

ووفق ما ذكرت "وكالة الأنباء السعودية" (واس) تهدف الحملة الوطنية للعمل الخيري التي ستتواصل طوال شهر رمضان المبارك، إلى التعريف بدور منصة "إحسان" في تعزيز قيم العمل الخيري لأفراد المجتمع.

وبحسب "واس" فإن تعزيز قيم العمل الخيري يتم من خلال الحث والتشجيع على التبرع، وتفعيل الدور التكاملي لـ"سدايا" مع الجهات الحكومية، وتمكين القطاع غير الربحي وتوسيع أثره، وتفعيل دور المسؤولية الاجتماعية في القطاع الخاص، والمساهمة في رفع مستوى الموثوقية والشفافية للعمل الخيري والتنموي.

وقدّم الملك سلمان بن عبد العزيز تبرعاً بمبلغ 20 مليون ريال (5.3 ملايين دولار) للأعمال الخيرية وغير الربحية من خلال منصة إحسان، فيما قدم ولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد، 10 ملايين ريال (2.6 مليون دولار).

من جانبه بيّن رئيس "سدايا"، عبد الله الغامدي، أن المنصة تهدف إلى تعزيز المسؤولية الاجتماعية للأفراد والمنشآت بشكلٍ عام، ورفع كفاءة العمل التنموي، والارتقاء بقيم الانتماء الوطني والعمل الإنساني لدى الأفراد أو المؤسسات على حدٍّ سواء، ومساندة الخدمات والبرامج والمنصات الوطنية المعنية بالتبرع على مستوى المملكة.

وأشار إلى أن "المنصة أصبحت نقطة تحول في مجال العمل الخيري، وتعد هذه الحملة نموذجاً تقدمه المملكة للعالم يُحتذى به في كيفية تطويع التقنية لرفع المعاناة وتحسين جودة الحياة".

مكة المكرمة