بعد احتجاجات.. مسقط تتحدث عن مساعيها الجادة لخلق وظائف

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/8ZNveX

وقفة احتجاجية في ولاية صحار العُمانية (تويتر)

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 24-05-2021 الساعة 18:58
- متى وأين جرت الوقفات الاحتجاجية في عُمان؟

يوما الأحد والاثنين في ولاية صحار.

تفاعلت أوساط رسمية ودينية في سلطنة عُمان، اليوم الأحد، مع الوقفات الاحتجاجية التي نظمها العشرات في ولاية صحار على مدار يومين متتاليين.

وكالة الأنباء العُمانية نشرت بياناً أكدت فيه أن الحكومة لم تتوقف عن سعيها الجاد في توفير فرص العمل للمواطنين، في تعليقها على قيام عدد من الباحثين عن العمل والمنهية خدماتهم بالتوجه إلى المديريات التابعة لوزارة العمل.

وأوضح البيان أن "الحكومة تؤكد أن ملف العمل يأتي ضمن أهم الأولويات التي تحظى باهتمام بالغ ومتابعة كريمة من السلطان هيثم بن طارق".

وأشار إلى أن الحكومة تواصل "توفير  فرص العمل من خلال برامج التدريب والتأهيل وإحلال الوظائف المشغولة بالقوى العاملة الوافدة بالقطاع العام، بالإضافة إلى التوظيف في مختلف مجالات القطاع الخاص".

ولفت البيان إلى إجراءات تعيين آلاف المعلمين والمعلمات للعام الدراسي المقبل، فضلاً عن استقبال أكاديمية السلطان قابوس البحرية عدداً من المواطنين للتوظيف.

وكشف أن صندوق الأمان الوظيفي بدأ بصرف المستحقات للمواطنين المنهية خدماتهم من العمل وفقاً للآليات المتبعة منذ نوفمبر 2020.

وبين أن عدد المستفيدين من نظام الأمان الوظيفي حتى نهاية شهر أبريل الماضي بلغ 6413 مواطناً؛ يمثل الذكور ما نسبته 78.7%، مقابل 21.3% للإناث.

وأفرد البيان مساحة للحديث عن هذا النظام وكيفية توفيره الحماية الاجتماعية للمواطنين المستغنى عنهم على غرار توفير دخل "يكفل مستوىً لائقاً من العيش الكريم للمؤمن عليه ولأسرته"، يعادل جزءاً من راتبه الأساسي، فضلاً عن المساعدة في البحث عن فرص عمل.

من جهتها، قالت وزارة العمل، أمس السبت، إنها "تابعت باهتمام كبير تجمع عدد من المواطنين، اليوم 23 مايو 2021، أمام مبنى المديرية العامة للعمل بمحافظة شمال الباطنة مطالبين بإيجاد فرص عمل وحل مشكلة بعض المسرحين منهم، وقد تم الاستماع لهم بكل مهنية، وأخذ بياناتهم العلمية والعملية لاستيعابهم حسب الفرص المتوفرة في القطاعات المختلفة".

وأكدت الوزارة أن "مصلحة المواطنين وخدمتهم تمثل أهمية وغاية نبيلة، وهي تعمل في ذلك مع القطاعات الأخرى وفق إمكانياتها المتاحة"، كما نبهت على "أهمية التكاتف مع مؤسسات الدولة للحفاظ على المكتسبات، وأخذ الأخبار من مصادرها الرسمية".

بدوره قال مفتي عُمان الشيخ أحمد بن حمد الخليلي: إن "على جميع المسؤولين أن يسعوا إلى حل مشكلات من هم تحت مسؤولياتهم؛ فكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته".

وأوضح المفتي، في بيان رسمي نشره على حسابه في "تويتر"، أن "صاحب الحاجة أعمى لا يرى إلا قضاءها"، مبيناً أنه "ما دخل الرفق شيئاً إلا زانه، ولا دخل العنف أمراً إلا شانه".

وطالب بأن "يسود بين جميع الأطراف منطق الحكمة لا الشدة، وأن تصدق النيات في حل المشكلات".

تجدر الإشارة إلى أن منصات التواصل الاجتماعي أظهرت عشرات العُمانيين في وقفة احتجاجية بولاية صحار، كما ظهرت سيارات الشرطة بالقرب منهم.

مكة المكرمة