بسبب السيول.. إعلان الطوارئ وتعطيل المدارس في نينوى

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6578k8

تسببت الأمطار والرياح العاتية باقتلاع الأشجار وإسقاط أعمدة كهرباء

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 01-12-2018 الساعة 17:40

أعلن مجلس محافظة نينوى العراقية، اليوم السبت، حالة الطوارئ وتعطيل المدارس غداً الأحد، بسبب سوء الأحوال الجوية.

وأوضح رئيس مجلس المحافظة سيدو جتو، في بيان له أن "الدوام سيستمر بباقي الدوائر الحكومية".

وطالب "جتو" الموظفين والدوائر الخدمية بـ"الانتظام بالدوام ومضاعفة الجهود، واستنفار الآليات والكوادر لتصريف مياه الأمطار الغزيرة التي هطلت، أو تلك المتوقع هطولها".

ودعا جتو المواطنين إلى "التعاون مع الكوادر الخدمية، من أجل تصريف مياه الأمطار بأفضل السبل، وإبلاغ الجهات الخدمية والمختصة بأية مشاكل ومعوقات تعرقل تصريف مياه الأمطار".

وتتعرض محافظة نينوى (شمال غرب) منذ فجر اليوم إلى تساقط أمطار غزيرة، أدت إلى غرق العديد من الشوارع وإغلاق العديد من الطرقات بين مركز المحافظة (الموصل) والقرى والبلدات المحيطة.

واستنفر الدفاع المدني بالمحافظة جميع طواقمه لإجلاء مئات العوائل المحاصرة، وسط وجنوبي مدينة الموصل مركز المحافظة، من جراء السيول والأمطار الغزيرة، حسب مصدر أمني.

وقال النقيب في الدفاع المدني، كريم العبيدي، للأناضول: إن "مئات العوائل محاصرة في أحياء العربي والشرطة وسط الموصل، وقرية الشويرات جنوبي المدينة، جراء السيول والأمطار الغزيرة التي اجتاحت الموصل اليوم".

وأضاف العبيدي: "العديد من المنازل، وخصوصاً في المنطقة القديمة من الموصل، سقطت جراء السيول".

ولفت إلى أن "فرق الدفاع المدني استنفرت جميع الطواقم لإجلاء العوائل المحاصرة".

وتابع العبيدي: "السيول تسببت بتدمير جسر الشويرات وكذلك جسر الخوصر الحديدي"، مشيراً إلى أن "الدفاع المدني طلب من الأهالي عدم الخروج في الشوارع حرصاً على سلامتهم".

وكانت الأمطار، التي رافقتها رياح عاتية، تسببت باقتلاع الأشجار وإسقاط أعمدة كهرباء في مناطق شرقي وجنوبي العراق؛ ما أدى إلى انقطاع تام للتيار الكهربائي لساعات.

وأعلنت وزارة الصحة العراقية، الأسبوع الماضي، ارتفاع ضحايا السيول الناجمة عن أمطار غزيرة إلى 21 قتيلاً و180 مصاباً في أرجاء العراق، خلال الأسبوع الماضي.

ولا تزال الأمطار تهطل على نحو متقطع في أرجاء العراق، منذ الأسبوع الماضي؛ ما أدى إلى سيول غمرت مئات المنازل وحاصرت مواطنين.

مكة المكرمة