بالتنسيق مع الكويت.. مصر تحقق مع مكاتب سفر وسماسرة إقامات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/XdBNKv

أزمة كورونا كشفت آلاف الإقامات الوهمية في الكويت

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 15-03-2021 الساعة 08:47

ما هي الإجراءات التي اتخذتها مصر بشأن تجار الإقامات الكويتية؟

أحالت عدداً من الأشخاص ومكاتب السفر للتحقيق، بعد التنسيق مع الجانب الكويتي.

ما هو وضع تجارة الإقامات في الكويت؟

ما تزال مستمرة بعد أكثر من عام على جائحة كورونا وما تلاها من إجراءات للحد من الظاهرة.

قالت صحيفة "القبس" الكويتية إن الحكومة المصرية أحالت عدداً من مكاتب إلحاق العمالة بالخارج وسماسرة تجارة الإقامات إلى المحاكمة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في الحكومة المصرية، أمس الأحد، أن الإحالة جاءت على خلفية ترحيل عشرات المصريين المخالفين لنظام الإقامة في الكويت.

وأشارت المصادر إلى أن توقيف السماسرة ومكاتب السفر المتورطة في الأمر جاء بالتنسيق مع الجهات الحكومية في الكويت.

ولفتت الصحيفة إلى أن أزمة تجارة الإقامات ما تزال مستمرة رغم كل الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الكويتية خلال جائحة كورونا للحد من هذه الظاهرة، مشيرة إلى أن أعداد ضحايا هذه التجارة في تزايد مستمرة.

وأوضحت المصادر أن تجارة الإقامات تحولت إلى قضية رأي عام في الكويت بعدما كشفت ظروف الجائحة عن أزمة إنسانية كبيرة بسبب هذه التجارة.

ولاحقت لجان التفتيش التابعة لوزارة القوى العاملة المصرية المكاتب والشركات المبلغ عنها، وتبين عملها في بيع الإقامات الوهمية للمصريين، بحسب المصادر.

وأوقف المخالفون وسحبت تراخيص المكاتب وحوِّل ملف بعض الشركات إلى النيابة تمهيداً لمحاكمتهم.

وقالت المصادر إن الجهات المعنية في البلدين ستقر آلية أكثر أمناً بعد جائحة كورونا للحد من ظاهرة تجارة الإقامات التي تخلق أزمات أمنية واقتصادية واجتماعية وإنسانية.

وكانت أزمة تجارة الإقامات سبباً في اضطرابات شهدها الشارع الكويتي في الشهور الثلاثة الأولى للجائحة، بعدما تظاهر آلاف المصريين في إحدى مناطق الكويت بسبب تضررهم من تجارة الإقامات.

وآنذاك، قال رئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق الغانم، إن ظروف كورونا كشفت عن أزمة إنسانية كبيرة تتمثل في الاتجار بالبشر عبر الإقامات الوهمية.

وسبق أن تعهدت الحكومة الكويتية بالقضاء على هذه الظاهرة ومحاكمة كل من يثبت تورطه فيها، لكونها تمثل نوعاً من الاتجار بالبشر.

مكة المكرمة