انتقادات للسعودية لتجاهلها إجلاء طلاب يمنيين من الصين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/4kAj1K

10 طلاب سعوديون نقلوا على متن طائرة كبيرة

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 03-02-2020 الساعة 09:21

تجاهلت السلطات السعودية مناشدات اليمنيين في إنقاذ طلابهم الموجودين في مدينة ووهان الصينية، التي فرضت عليها السلطات هناك حجراً صحياً بسبب انتشار فيروس كورونا الجديد.

وأعلنت وزارة الصحة في السعودية، أمس الأحد، استقبال 10 طلاب سعوديين بعد إجلائهم من ووهان الصينية، وذلك عبر طائرة خاصة تكفلت بها حكومة بلادهم.

وتساءل ناشطون يمنيون عن سبب تجاهل الحكومة السعودية -التي تقود تحالفاً عسكرياً في اليمن، وقالوا إنها تتحمل الجزء الأكبر من معاناة اليمنيين- إجلاء طلاب يمنيين، على الرغم من أن الطائرة التي نقل فيها الطلاب السعوديين لم تحمل سوى 10 طلاب فقط.

وكتب الناشط السياسي فهد سلطان قائلاً: "السلطات الأردنية وهي تجلي رعاياها الطلاب من الصين من مدينة ووهان مكان انتشار فيروس كورونا أخذت معها الطلاب الفلسطينيين وغادروا بطائرة واحدة، والمغرب وهي تجلي رعاياها الطلاب أخذوا معهم الطلاب التونسيين وسافروا بطائرة واحدة، والسعودية أجلت عشرة طلاب وتركت اليمنيين هناك عرضة للموت".

فيما انتقد المحلل السياسي اليمني نبيل البكيري التجاهل السعودي، وقال في تغريدة له على "تويتر": "أجلوا فقط 10 طلاب سعوديين وتركوا 170 طالباً يمنياً هناك"، محملاً الرياض المسؤولية الكاملة عنهم؛ "بحكم مسؤوليتهم عن الوضع في اليمن ووضع الحكومة اليمنية المزري والمحتجزة بالرياض".

كما أبدى الناشطون اليمنيون استغرابهم من تجاهل حكومة بلادهم للمناشدات التي يطلقها الطلاب في المدينة الصينية المنكوبة، مطالبين بسرعة إجلائهم قبل تعرضهم للفيروس.

وكشف يمنيون يدرسون في مدينة ووهان الصينية -مركز انتشار فيروس كورونا القاتل- عن تفاصيل مؤلمة عن وضعهم، متوقعين الإصابة بالفيروس في أي لحظة.

وقال الطلاب -وعددهم 170- إنهم "يقضون اليوم كله، منذ أسبوعين، داخل السكن الجامعي الذي تحول إلى ما يشبه السجن، ولم يتبقَّ غير اليمنيين".

وأضافوا: "الوضع يدمرنا نفسياً مع مرور الوقت، وتقتلنا المخاوف والهواجس ألف مرة في اليوم، وضعنا مأساوي، لا أحد يلتفت لنا، زملاؤنا العرب غادروا المدينة، ونحن نعيش الجحيم، وبعضنا لا يملك قوت يومه، وحكومتنا لا تعيرنا اهتماماً ولا تمنحنا سوى التطمينات الفارغة".

وأعلنت السلطات الصينية، اليوم الاثنين، ارتفاع عدد الوفيات المؤكّدة في البلاد من جرّاء فيروس كورونا المستجد إلى 361 شخصاً.

وذكرت لجنة الصحة الوطنية في الصين أن الساعات الـ24 الماضية شهدت وفاة 57 شخصاً إضافياً، ليرتفع العدد إلى 361.

وأشارت إلى أنّ الساعات الـ24 الماضية سجّلت أيضاً 2829 إصابة جديدة بالفيروس التنفّسي المميت، بينها 2103 إصابات في مقاطعة هوبي.

وبذلك يرتفع إجمالي عدد المصابين بالفيروس في سائر أنحاء الصين إلى أكثر من 17200 مصاب.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة