الملكة رانيا ترد على إساءة شارلي إيبدو بكاريكاتير إيجابي

رداً على ما نشرته صحيفة "شارلي إيبدو" الفرنسية عن الطفل السوري

رداً على ما نشرته صحيفة "شارلي إيبدو" الفرنسية عن الطفل السوري

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 16-01-2016 الساعة 10:49


نشرت الملكة رانيا العبدالله، عقيلة العاهل الأردني عبد الله الثاني، أمس الجمعة، رسماً كاريكاتيرياً من فكرتها على حسابيها الرسميين على "تويتر" و"فيسبوك"، كتب عليه جملة تم ترجمتها إلى اللغة الفرنسية والإنجليزية والعربية، تقول: "ماذا كان سيصبح إيلان في المستقبل لو بقي على قيد الحياة؟".

وعلقت الملكة رانيا على حسابيها بالقول: "كان من الممكن أن يصبح إيلان طبيباً أو معلماً أو أباً حنوناً". وتم تنفيذ الرسم من قبل فنان الكاريكاتير الأردني أسامة حجاج. بحسب صحيفة الدستور الأردنية.

ويأتي هذا رداً على ما نشرته صحيفة "شارلي إيبدو" الفرنسية عن اللاجئ السوري الطفل إيلان كردي (3 سنوات)، الذي وجدت جثته على شواطئ تركيا في سبتمبر/أيلول 2015 بعد محاولة يائسة للوصول إلى اليونان، عن أنه كان من الممكن أن يكون "متحرشاً" إذا كبر.

جدير بالذكر ان مجلة شارلي إيبدو الفرنسية -التي اشتهرت برسومها المسيئة- شاركت مع وسائل اعلام اليمين المتطرف في اوربا بحملة تشويه لصورة اللاجئين، ومن أبرز حملات التشويه ما نشرته المجلة حيث ربطت بين الطفل السوري الغريق إيلان وبين حوادث التحرش المزعومة، فنشرت رسما لإيلان وفي أسفله رسم يصور مجموعة من اللاجئين يتحرشون بالنساء، وحمل الرسم عبارة "لو كبر إيلان، ماذا كان سيصبح؟"

وقد قوبلت تلك الرسوم بنقد واسع من قبل مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي، متهمين الصحيفة بنشر الكراهية ضد اللاجئين والعرب والمسلمين في أوروبا.

مكة المكرمة