المغرب.. 24 متهماً بذبح سائحتين يمثلون أمام المحكمة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Gy84wQ

عائلات المتهمين بذبح السائحتين حضروا في قاعة المحاكمة (تعبيرية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 02-05-2019 الساعة 18:53

مثل المتهمون الـ24 في قتل سائحتين إسكندنافيتين ذبحاً، في ديسمبر الماضي، بالقرب من موقع سياحي مشهور في جبال الأطلس بالمغرب، أمام الهيئة القضائية بالمحكمة الاستئنافية في مدينة سلا القريبة من العاصمة الرباط.

وقررت المحكمة، اليوم الخميس، برئاسة القاضي عبد اللطيف العمراني، تأخير الملف إلى الـ16 من مايو الجاري، بطلب من الدفاع والطرف المدني من أجل الإعداد، وفق ما نقل موقع "هسبريس" المغربي.

وعثر على جثتي لويزا فيستر جيسبرسن، وهي طالبة دنماركية (24 عاماً)، وصديقتها النرويجية مارين أولاند (28 عاماً)، في ديسمبر الماضي، وقد قطع رأساهما، في منطقة معزولة قرب إمليل على الطريق إلى قمة توبقال في جبال الأطلس.

وانتشر في حينها مقطع فيديو على الإنترنت يصور قطع رأس إحدى الفتاتين على نطاق واسع على صفحات أنصار تنظيم "داعش" في مواقع التواصل الاجتماعي.

ويواجه المتهمون تهماً ثقيلة؛ من بينها "الإشادة بالإرهاب"، و"الاعتداء المتعمّد على حياة أشخاص"، و"تشكيل عصابة إرهابية"، وهي تهم تصل عقوباتها إلى السجن المؤبد، لكون المغرب قد أوقف العمل بعقوبة الإعدام منذ عام 1993.

وظهر المتهمون في المكان المخصص لهم في قاعة المحكمة وغالبيتهم ملتحون ويرتدون "لباساً سلفياً"، في حين ظهر كيفن زولر غويرفوس، السويسري من أصل إسباني (26 عاماً)، بلباس رياضي أخضر وبدون لحية، وفق الموقع المغربي.

وشارك في الجلسة والدة السويسري، وزوجته المغربية التي كانت مرتدية نظارة شمسية وتحاول تفادي أعين الصحافة خارج القاعة، في حين غابت عائلتا الضحيتين ومحاميهما عن الجلسة.

وقالت زوجة السويسري في حديث للصحافة مبرّئة كيفن: "كان معي دائماً ولكم أن تسألوا الجيران في مراكش، ولدينا أدلة على براءته، ونحتاج الوقت فقط"، في حين أكدت والدته أنه "ليس متطرفاً، وكان يحب كرة القدم ويدخن الحشيش".

ويعتقد أن قائد الخلية هو عبد الصمد الجود، وهو بائع متجول يبلغ من العمر 25 عاماً، في حين يرجح أن يكون كيفن زولر غويرفوس هو مدربهم على إطلاق النار.

مكة المكرمة