المغرب تكشف عن ضبط شبكة تزوير تمنح الجنسية لإسرائيليين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/L2Zawn

الشبكة يتزعمها مواطن مغربي يهودي الديانة (تعبيرية)

Linkedin
whatsapp
الخميس، 07-03-2019 الساعة 21:41

كشفت الأجهزة الأمنية المغربية عن ضبط شبكة يتزعمها مغربي يهودي لتزوير وثائق رسمية بهدف الحصول على جنسية البلاد لصالح إسرائيليين؛ للقيام بأعمال مشوبة بعدم الشرعية.

وأكدت المديرية العامة للأمن المغربي، في بيان لها اليوم الخميس، أن عناصر فرقة للشرطة القضائية تمكّنت، الثلاثاء والأربعاء، من توقيف 10 أشخاص مشتبه بارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في مجال تزوير وثائق رسمية بغرض الحصول على جنسية المملكة ووثائق هويتها.

وقالت: إن "الشبكة الإجرامية يتزعّمها مواطن مغربي يهودي الديانة، وتضم ثلاثة موظفين بالشرطة، وموظفيْن حكومييْن اثنين، ومسؤولة تجارية بوكالة للأسفار، علاوة على ثلاثة أشخاص آخرين يشتبه في مشاركتهم في تسهيل ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية".

وأوضحت المديرية أن الشبكة تزوّر عقود الميلاد لمصلحة مواطنين يحملون الجنسية الإسرائيلية من أصول غير مغربية.

وبيّنت أن الشبكة "تعمل على استصدار شواهد مزيّفة بعدم القيد في سجلات الحالة المدنية، ثم تقديمها ضمن ملفات دعاوى قضائية لالتماس التصريح بالتسجيل في الحالة المدنية، وبعدها استخراج عقود ميلاد بهويات مواطنين مغاربة معتنقين للديانة اليهودية".

وتابعت المديرية: "يهدف المشتبه به الرئيسي في هذه الشبكة إلى تمكين المستفيدين من جوازات سفر مغربية لأغراض مشوبة بعدم الشرعية، وذلك مقابل الحصول على مبالغ مالية".

وأشارت المديرية العامة للأمن المغربي إلى أن "المشتبه به الرئيسي استفاد في ذلك من تواطؤ محتمل من جانب موظفين للشرطة وأعوان للسلطة وموظفين عموميين (حكوميين)، بغرض استصدار الوثائق الرسمية المزيفة".

وذكر بيان المديرية أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه بهم في انتظار استكمال التحقيقات الجارية تحت إشراف النيابة العامة المختصة؛ من أجل تحديد ظروف وملابسات هذه القضية، والكشف عن جميع المستفيدين الأجانب من هذه الأفعال الإجرامية، وضبط كل المتورطين الضالعين في أنشطة الشبكة.

ولا يتجاوز عدد اليهود المقيمين بالمغرب من حاملي الجنسية المغربية الستة آلاف يهودي، إلا أنهم كانوا يُشكّلون عام 1940 نحو 10% من مجموع سكان المغرب، أي في حدود 250 ألف يهودي مغربي، قبل أن يتناقص عددهم بشكل مهول بسبب الهجرة، خُصوصاً نحو "إسرائيل".

وبحسب المعطيات التي كشف عنها المكتب الإسرائيلي للإحصائيات، سنة 2015، فإن هجرة اليهود المغاربة نحو "إسرائيل" ما زالت مُستمرة، إذ غادر المغرب إلى هناك سنة 2014 نحو 729 مواطناً مغربياً يهودي الديانة.

في حين أن المغاربة اليهود الذين استقروا بـ"إسرائيل" مُنذ 1948 إلى سنة 2014، بلغ 273 ألفاً و101 يهودي مغربي.

مكة المكرمة