الكويت والسعودية تؤكدان مأمونية لقاح "أسترازينيكا"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/MD2k21

الكويت اعتمدت لقاح شركة "أسترازينيكا" للتطعيم ضد "كورونا"

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 12-03-2021 الساعة 20:15

وقت التحديث:

الجمعة، 12-03-2021 الساعة 21:55
- ماذا قالت شركة "أسترازينيكا" لوزارة الصحة الكويتية؟

إنها أجرت تحليل سجلات وبيانات السلامة لأكثر من 10 ملايين شخص تلقوا اللقاح.

- ماذا قالت الشركة عن نتائج التحليلات هذه؟

لم تظهر أي دليل على خطورة استخدام اللقاح من حيث الإصابة بالانسداد الرئوي أو تجلط الأوردة العميقة.

أكدت وزارتا الصحة الكويتية والسعودية مأمونية لقاح "أسترازينيكا"، في حين قالت منظمة الصحة العالمية إنها تحقق في أسباب وفاة بعض مصابي كورونا بعد الحصول على هذا اللقاح.

ونقلت "الصحة الكويتية" عن شركة "أسترازينيكا" تأكيدها عدم وجود خطورة في لقاحها المستخدم ضد فيروس كورونا المستجد، مشيرة إلى أنها تتابع باستمرار كل ما يصدر عن المنظمات الصحية العالمية في شأن لقاحات الفيروس.

وبحسب ما أوردت "وكالة الأنباء الكويتية" (كونا) قالت الوزارة في بيان، الجمعة، إن اللجنة الأوروبية أكدت في بيان عدم وجود ما يشير إلى أن لقاح "أكسفورد-أسترازينيكا" ضد فيروس كورونا مرتبط بزيادة خطر الإصابة بجلطات الدم.

وأضافت أن الناطق باسم شركة "أسترازينيكا" أكد للوزارة أن نتائج تحليل سجلات وبيانات السلامة المسجلة لأكثر من 10 ملايين شخص تلقوا اللقاح لم تظهر أي دليل على خطورة استخدامه من حيث الإصابة بالانسداد الرئوي أو تجلط الأوردة العميقة.

وذكرت أن الناطق أكد أيضاً أن ذلك لا يتضمن حدوث هذا النوع من الإصابات للأشخاص الذين تلقوا اللقاح من التشغيلات الموردة لأي من الدول التي وفرت لقاح (كوفيد-19) من "أسترازينيكا"، وأن العدد الذي تم رصده لهذا النوع من الإصابات أقل بكثير مقارنة بإجمالي عدد الأشخاص الذين تلقوا اللقاح.

وأشارت الوزارة إلى أن شركة "أسترازينيكا" أكدت أن سلامة المرضى هي الأولوية القصوى للشركة، وأن لدى المنظمين معايير واضحة وصارمة للفعالية والسلامة للموافقة على أي دواء جديد، بما في ذلك لقاح "أسترازينيكا".

وذكرت أن الشركة أكدت أنه تمت دراسة سلامة اللقاح على نطاق واسع في المرحلة الثالثة من التجارب السريرية، وأكدت البيانات التي راجعها النظراء أن اللقاح جيد التحمل بشكل عام.

ولفتت الوزارة إلى بيان للجنة الأوروبية لمتابعة سلامة الأدوية واللقاحات، الذي أفاد بأن التقارير المبدئية في النمسا تشير إلى عدم وجود أي دليل لارتباط حالات الوفاة أو حالات التجلطات في الدم بلقاح "أكسفورد"، وأن هذا أمر مطمئن من ناحية السببية والعلاقة المباشرة ما بين تلك الحالات وما بين اللقاح.

بدوره قال وزير الصحة الكويتي د. باسل الصباح: إن "كل التطعيمات المستخدمة في الكويت مأمونيتها عالية، ونتائجها مطمئنة، ومقاومتها للوباء مُؤَكَّدة".

ووجه نصيحة للكل "بالمبادرة بالتسجيل للتطعيم؛ حماية لأنفسهم، ومساهمة بتسريع عجلة الوصول للمناعة المجتمعية".

السعودية تعلق

بدورها علقت وزارة الصحة السعودية على ما يثار حول مأمونية لقاح "أسترازينيكا"، مؤكدة أن ما جرى كان "تعليق استخدام هذا اللقاح في عدد محدود من دول أوروبا".

وأوضح المتحدث باسم الوزارة محمد العبد العالي، أن "إجراء سحب كمية من اللقاحات يأتي للتأكد من مأمونيتها"، لافتاً إلى أن هذه الخطوة "احتياطية ومؤقتة".

وأشار إلى أن بعض هذه الدول عادت لاستخدام اللقاح بعد ثبوت سلامته، وأن اللقاحات في المملكة "آمنة وفعّالة".

وكانت 4 دول في العالم عمدت إلى إيقاف استخدام لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا، الذي تم إنتاجه بالتعاون مع جامعة أكسفورد البريطانية.

وانضمت الدنمارك لكل من جنوب أفريقيا، والنمسا، وسويسرا، وهي الدول التي أعلنت رسمياً إيقاف استخدام لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا.

وكانت أول دولة أعلنت تعليق استخدام ترخيص استخدام لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا على أراضيها هي سويسرا، وذلك بتاريخ 4 فبراير الماضي، مشيرة إلى أن سبب ذلك يعود إلى أن التجارب لم تسفر عن بيانات واضحة حول فعاليته في تحصين الأشخاص المسنين.

مكة المكرمة