الكويت.. عفو أميري مرتقب لن يشمل "ضيافة الداخلية"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Nxkzzw

600 سجين سيتم العفو عنهم

Linkedin
whatsapp
السبت، 09-01-2021 الساعة 18:33
- كم عدد من سيشملهم العفو الأميري في الكويت خلال 2021؟

600 سجين.

- ما هي قضية "ضيافة الداخلية"؟

أكبر قضية فساد في تاريخ البلاد داخل وزارة الداخلية.

قالت مصادر أمنية كويتية إن العفو الأميري للعام الجاري 2021، لن يشمل المدانين في قضية "ضيافة الداخلية"، المعروفة بأكبر قضية فساد في تاريخ البلاد.

ونقلت صحيفة "القبس" المحلية، السبت، عن مصادر أمنية قولها إنه لا صحة لما تم تداوله على بعض مواقع التواصل الاجتماعي عن إدراج أسماء مدانين في قضية "ضيافة الداخلية" ضمن كشوفات العفو.

وأشارت المصادر إلى أن رئيس لجنة مطابقة كشوف العفو الأميري في وزارة الداخلية، وبالتعاون مع الجهات الأخرى ذات الصلة، انتهى من اختيار أسماء المشمولين بالعفو الأميري، وفق القواعد والنظم المعمول بها للعام الجاري.

وقضية "ضيافة الداخلية" هي أكبر قضية فساد في تاريخ البلاد، وحكم فيها بأحكام كبيرة بحق المدانين، وعلى رأسهم المتحدث السابق باسم الداخلية الكويتية عادل الحشاش.

وأكدت أن عدد من سيتم العفو عنهم يُقدر بـ600 سجين في قضايا متنوعة، منهم نحو 120 سجيناً سيتم الإفراج الفوري عنهم، مطلع فبراير المقبل، وتخفيض العقوبة وإسقاط الغرامات المالية عن بقية العدد.

وكشفت المصادر أن قواعد العفو الأميري "لا تشمل قضايا أمن الدولة والاعتداء على المال العام وغسل الأموال".

وقالت إن الأسماء ستحال عقب عرضها على وزير الداخلية الشيخ ثامر العلي، ووكيل الوزارة الفريق عصام النهام، إلى الديوان الأميري، نهاية يناير الجاري؛ لتدقيقها واعتمادها وإصدار مرسوم أميري بها، وذلك بالتنسيق مع النيابة العامة.

ولفتت إلى أن المقيمين الذين سيفرج عنهم، وهم من عدة جنسيات عربية وآسيوية، سيتم ترحيلهم إلى بلدانهم فوراً.

يذكر أن قواعد العفو في العام المنقضي 2020 شهدت العفو عن باقي مدة العقوبة المقيدة للحرية، أو تخفيضها، أو الغرامة المحكوم بها على 2370 نزيلاً في السجون، حيث تم الإفراج الفوري عن 958 سجيناً وفق القواعد واللوائح المعمول بها في المؤسسات الإصلاحية، والبقية ما بين تخفيض العقوبة والغرامة المالية.

وفي العام قبل الماضي 2019 شهد إفراجاً فورياً وتخفيض العقوبة عن 706 سجناء شملهم العفو الأميري.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة