الكويت.. حجز مواعيد تلقي لقاح كورونا سيتم إلكترونياً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ZeJ7xe

سيصل اللقاح نهاية 2020

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 25-11-2020 الساعة 11:00

ما هدف تخصيص "link" لمن سيتلقون لقاح كورونا؟

تحديد الموعد المناسب لتلقي اللقاح.

ما أبرز الخطوات التي ستقوم بها الكويت للتخفيف من الازدحام خلال تلقي اللقاح؟

تخصيص مراكز وقائية في عدد من المناطق الصحية.

تعتزم الكويت تخصيص رابط على الإنترنت، لتحديد موعد مناسب لتلقي لقاح كورونا، قبل نحو شهر من وصول أول دفعة من لقاح "فايزر".

ونقلت صحيفة "القبس" المحلية عن مصادر، قولها إن الوزارة ستخصص قريباً "link"، من خلال نظام الحاسب الآلي، يتيح للشرائح المحددة- لتلقّي اللقاح في مراحله الأولى- تحديدَ المواعيد التي تناسبها.

وأوضحت أن تحديد الموعد سيكون قبل التوجه إلى المركز الصحي القريب من سكن المتلقي للقاح خلال وقت قصير، وذلك عن طريق إدخال الرقم المدني وإظهار عنوان السكن بالبطاقة المدنية.

كما كشفت عن توجه وزارة الصحة الكويتية، لتخصيص مراكز وقائية في عدد من المناطق الصحية، لضمان تلقي الفئات المستهدفة للقاح "فايزر" المضاد لـ"كورونا" عند وصوله، أو غيره من اللقاحات لاحقاً.

ويأتي تحديد المراكز والرابط الإلكتروني، من بين الخطوات التي ستكون موسعة وسلسة؛ لمنع تكدُّس المستهدفين باللقاح، مقارنة بأخذ تطعيمات الإنفلونزا الموسمية والالتهاب الرئوي مؤخراً.

ووفقاً للصحيفة، فإنه سيُراعى اتباع الاشتراطات الصحية في أي مركز صحي سيُحدَّد لتلقي اللقاح؛ لمنع حدوث أي تكدّس بين صفوف المراجعين، ولضمان عدم انتقال عدوى الفيروس.

وكانت وزارة الصحة الكويتية أعلنت، أمس، أن لقاح "BNT162" المحتمل والقائم على الحمض الريبي النووي الناقل للوقاية من مرض "كوفيد-19" سيصل إلى البلاد نهاية العام الحالي، وسيكون خاضعاً لموافقة الجهات التنظيمية المحلية.

والجمعة الماضي، قالت شركة "فايزر" الأمريكية، إنها ستتقدم بطلب لإدارة الغذاء والدواء المحلية للحصول على ترخيص للقاحها ضد فيروس كورونا المستجد.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إن شركة "فايزر" للتكنولوجيا الحيوية ستقدم طلبها للحصول على ترخيص الاستخدام الطارئ للقاحها المضاد لفيروس كورونا إلى إدارة الغذاء والدواء الأمريكية "FDA".

وأعلنت "فايزر" وشريكتها الألمانية "بيونتيك"، منتصف نوفمبر الجاري، نتائج التجارب النهائية، التي أظهرت أن اللقاح كان فعالاً بنسبة 95% في الوقاية من فيروس كورونا، دون أي مخاوف تتعلق بالسلامة.

مكة المكرمة