الكويت تفقد أحد مسؤوليها السابقين ومؤسس العمل الخيري

الراحل يوسف جاسم الحجي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 30-03-2020 الساعة 09:34

فقدت الكويت أحد مسؤوليها السابقين، والمؤسس والرئيس الفخري للهيئة الخيرية الإسلامية العالمية، يوسف جاسم الحجي.

وقالت وسائل إعلام كويتية، مساء الأحد، إن الحاج يوسف جاسم الحجي توفي عن عمر ناهز الـ97 عاماً، بعد حياة حافلة بالإنجازات، خصوصاً في المجال الخيري.

وأشارت إلى أنه تولى منصب وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية في الكويت، خلال الفترة من (1976-1984).

وكان الراحل من المهتمين بالعمل الخيري الإسلامي، وحصل على جائزة الملك فيصل العالمية في مجال خدمة الإسلام في 2006.

وترأس الحجي الهيئة الخيرية الإسلامية وجمعية الإصلاح الاجتماعي، كما ترأس اللجنة الكويتية للإغاثة التي قامت بأعمال إغاثة في المناطق المنكوبة في العالم الإسلامي؛ مثل البوسنة والهرسك والصومال ولبنان والسودان والعراق.

وأسس الحجي -أو شارك في تأسيس وإدارة- عدداً من الجمعيات الخيرية في الكويت، وكان نائباً لرئيس مجلس إدارة بيت الزكاة الكويتي، ونائباً لرئيس المجلس الإسلامي العالمي للدعوة والإغاثة بالقاهرة، ورئيس لجنة التمويل فيه.

وإضافة إلى ذلك شارك في عضوية مجالس أمناء منظمة الدعوة الإسلامية بالسودان، والمؤسسة الإسلامية في ليستر ببريطانيا، وعضويات أخرى.

وأثنى عدد من الدعاة والشخصيات الكويتية على الراحل، وكتب الداعية الكويتي الدكتور محمد العوضي قائلاً: إنه كان "رمز العمل الخيري.. ورفيق درب العم، بو بدر عبد الله العلي".

بدوره قال الدكتور خالد مذكور عبد الله، رئيس جمعية الإصلاح بالكويت: إن الحجي كان "طوداً شامخاً في عطائه للكويت وللعالم الإسلامي في مجال الخير والدعوة والعمل الدائب"، فيما كتبت المحامية الكويتية خولة الحساوي قائلة: "رحم الله امرأ قدم واجتهد لآخرته قبل دنياه".

كما نعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الحجي، وقالت: إنه "كان رائداً وعلماً من أعلام الأمة في ميادين العمل الخيري والاجتماعي والإنساني، ليس في بلده الكويت فحسب، بل في مشارق الأرض ومغاربها، وكانت له بصماته في دعم قضايا الأمة كافة، وفي مقدّمتها القضية الفلسطينية، التي كان لها النصيب الدائم والأكبر من اهتماماته وجهده وعطائه".

مكة المكرمة