الكويت تدشن المرحلة الثانية من مدينة لإيواء النازحين السوريين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/kkmJVV

المرحلة الجديدة تضم 500 بيت

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 12-10-2020 الساعة 19:05

- ما الذي تضمه المرحلة الثانية من مدينة صباح الأحمد؟

تضم 500 بيت ومسجدين ومركزين لتحفيظ القرآن ومخبزاً آلياً وثلاث مدارس.

- ما هو مشروع مدينة صباح الأحمد للنازحين السوريين؟

مدينة تضم 1800 بيت، عمرها الافتراضي عشر سنوات عوضاً عن المخيمات.

افتتحت الكويت، الاثنين، المرحلة الثانية من مشروع مدينة صباح الأحمد الخيرية لإيواء النازحين السوريين، في الداخل السوري، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الكويتية الرسمية.

ونقلت الوكالة عن رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية والمستشار بالديوان الأميري عبد الله المعتوق، أن المرحلة الجديدة من المشروع تضم 500 بيت.

وأشار إلى أن المراحل المتبقية ستصل إلى 874 بيتاً، ليصل إجمالي بيوت المدينة إلى 1800 بيت.

وتضم المدينة، بحسب المعتوق، مسجدين ومركزين لتحفيظ القرآن وثلاث مدارس ابتدائية ومتوسطة وثانوية، ومستوصفاً وسوقاً تجارية ومخبزاً آلياً.

وقال المعتوق، إن تدشين هذه المرافق يأتي في إطار توجه الهيئة الاستراتيجي التنموي الذي يركز على بناء الإنسان والمشاريع ذات الأثر طويل الأمد، إذ تتيح المدينة ألف فرصة عمل لأهل المخيمات.

وتستهدف هذه الفرص تنشيط الاقتصاد المحلي، وإدخال أسلوب حديث ومتطور في عالم البناء إلى الداخل السوري، وتشييد سكنٍ عمره الافتراضي 10 سنوات، عوضاً عن المخيمات العشوائية التي لا تصمد أمام تقلبات المناخ.

ومع تفاقم معاناة النازحين في منطقة الشمال السوري، اتجهت الهيئة الخيرية إلى إنشاء البيوت الاقتصادية؛ للحد من معاناتهم، لتضمن للعائلات المهجرة حياة كريمة.

ودشّنت الهيئة 600 بيت في أغسطس 2019، لإيواء الأسر المهجَّرة والأشد حاجة من ريف حماة.

وأثنى المعتوق، خلال الافتتاح، على مواقف الأمير الراحل ومجهوداته في مجال العمل الإنساني، وقال إن مؤسسات الكويت الخيرية ما زالت تتحمل مسؤولياتها الإنسانية إزاء الأزمة السورية التي دخلت عامها العاشر.

وافتُتحت المرحلة الأولى من المشروع في أبريل الماضي، وضمّت 426 بيتاً، بينها 300 بيت تبرع بها الأمير الراحل للبلاد الشيخ صباح الأحمد.

مكة المكرمة