الكويت تخرج عن صمتها.. كيف ردّت على إساءة مذيعة "العربية" السعودية؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6YRNwb

الكويتيون اتهموا دندراوي بالإساءة إلى بلدهم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 14-07-2019 الساعة 12:41

ردت الحكومة الكويتية، اليوم الأحد، على إساءة مذيعة سعودية في قناة "العربية" المملوكة سعودياً، قائلة إنها ترفض الزج باسمها في قضايا إعلامية "لا دخل لها فيها".

وكانت الإعلامية السعودية "سارة دندراوي" أثارت غضباً عارماً بين الكويتيين حين زجت بشعب الكويت في تعليق على خبر يتعلق بالخمور، في وصف اعتبره الكويتيون مسيئاً لهم ولبلدهم.

وأعربت وزارة الإعلام الكويتية، في بيان لها اليوم، عن رفضها لإقحام الكويت في "قضايا إعلامية لا دخل لها فيها"، مشيرة إلى أن ما قامت به مذيعة العربية "يحمل إساءة بالغة غير مقبولة تجاه الكويت وشعبها".

وأكدت الوزارة أن الكويت "سعت وتسعى دائماً إلى وحدة الموقف الخليجي وتجاوز الخلاف بين الأشقاء كما دعت دائماً إلى وقف الحملات الإعلامية لما تمثله من مساس بالعلاقات الأخوية بين أبناء دول المجلس وتأثير سلبي مباشر على روح تلك العلاقة".

وأشارت إلى "حرص الكويت على النأي بنفسها عن أن تكون طرفاً في تلك الحملات"، وشددت على أنها اتخذت إجراءاتها الداخلية المعتادة بالتواصل مع المسؤولين في قناة "العربية" ومكتبها في الكويت، وطالبتها "بتوضيح الخطأ وتداركه فوراً".

وأكدت وزارة الإعلام الكويتية أنها "تحترم حرية التعبير والعمل الإعلامي المهني، لا سيما الذي يسعى إلى تقريب وجهات النظر وتحقيق وحدة الصف الخليجي"، بحسب وكالة الأنباء الكويتية "كونا".

وفي إطار ردود الفعل الرسمية الصادرة عن الكويت، طالب نائب وزير الخارجية، خالد الجار الله، قناة "العربية" بأن "يبادروا ويسارعوا في تقديم اعتذار لتصحيح ما بدر منهم، باعتبار أن الكويت عملت، وستواصل عملها، لرأب الصدع الخليجي".

وأكد في تصريح على هامش الاحتفال بالعيد الوطني الفرنسي أن "هذا الخطأ الجسيم لا ينسجم ولا يتفق على الإطلاق مع مصداقية وموضوعية قناة العربية".

وتابع الجار الله: "ما هكذا تكافأ الكويت على جهودها لتحقيق الوحدة في الموقف الخليجي والتماسك بين أبنائها"، لافتاً إلى أن بلاده تبذل جهوداً متواصلة، وتدعو دائماً وباستمرار لإيقاف هذه الحملات الإعلامية".

وكانت الإعلامية السعودية تعرض خبراً نقلته وكالة "بلومبيرغ" مؤخراً، يتحدث عن تخفيض لأسعار الكحول في قطر؛ ضمن إجراءات تتعلق بتنظيم كأس العالم 2022.

وفي ختام قراءتها للخبر الذي استعرضته بشكل يسيء إلى قطر، ضمن فقرة إخبارية على قناة "العربية"، قالت: "ننتظر تعليقات أصحابهم في الكويت على الكرم القطري".

على إثر هذا التعليق دشن نشطاء كويتيون على منصة "تويتر" وسماً حمل غضباً واستياءً من الدندراوي، بعنوان "#ساره_ظرنطاوي"، عبروا من خلاله عن انزعاجهم من تطرق الإعلامية في قناة العربية السعودية، التي تتخذ من الإمارات مقراً لها، للكويت.

النقد الساخر من قبل الكويتيين كان حاضراً؛ في تعبير عن تفاعل رافض لما ذكرته الإعلامية السعودية.

بعض الكويتيين وجهوا عبارات وألفاظاً أكدوا من خلالها عدم احترامهم للإعلامية السعودية دندراوي، فضلاً عن عبارات حملت شتائم لشخص هذه الإعلامية.

ووصفت الحملة التي أطلقها الكويتيون رداً على الإعلامية السعودية سارة دندراوي بـ"حملة البصق"؛ إذ كان هذا الفعل حاضراً بين التغريدات.

جدير بالذكر أن قناة العربية، ومختلف وسائل الإعلام السعودية تشن حملة كبيرة للإساءة إلى قطر، بالإضافة إلى الدول التي تساندها لفك الحصار عنها، ومن أبرزها دولة الكويت.

ومنذ يونيو 2017، فرضت السعودية والإمارات والبحرين ومصر حصاراً على قطر؛ مدعية أن الدوحة تدعم الإرهاب؛ وهو ما تنفيه الأخيرة التي تقول إن الغاية من هذا الإجراء هي التأثير على قرارها السيادي، في حين عرقلت الدول الأربع نجاح الوساطة التي قادها أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح.

مكة المكرمة