الكويت.. تحذير من عاصفة ترابية قادمة من السعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/zrPK2v

تعتبر العواصف الترابية ظاهرة طبيعية

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 12-03-2021 الساعة 17:41
- من أين تُقبل العاصفة الترابية؟

من السعودية بعد أن تأثرت مدينة عرعر بعاصفة رملية شديدة.

- بماذا نصحت الكويت السكان؟

الالتزام بالإرشادات وعدم الخروج من المنزل إلا للضرورة.

أعلنت وزارة الصحة الكويتية جاهزيتها واستعدادها تحسباً لأي طارئ؛ تزامناً مع تحذير إدارة الأرصاد الجوية من احتمال حدوث عاصفة ترابية في بعض المناطق بالبلاد، داعية المواطنين والمقيمين إلى توخي الحيطة والحذر.

ووفقاً لما أوردت "وكالة الأنباء الكويتية" (كونا) شددت وزارة الصحة في بيان صحفي، الجمعة، على الجميع بضرورة الالتزام بالإرشادات وعدم الخروج من المنزل إلا للضرورة، واستعمال الأدوية الموسعة للشعب الهوائية بانتظام لحالات حساسية الصدر؛ تجنباً لحدوث أزمات ربوية.

وحذرت من مغبة تعرض مرضى الحساسية والأمراض الصدرية إلى الغبار والأتربة، مناشدة إياهم التوجه لأقرب مركز صحي في حال كانت الأعراض التنفسية لا تستجيب للعلاج.

وبحسب ما ذكرت صحيفة "القبس" الكويتية، تأثرت مدينة عرعر الواقعة على الحدود الشمالية من المملكة العربية السعودية، الجمعة، بعاصفة رملية شديدة تسببت في انعدام الرؤية الأفقية، وتتجه هذه العاصفة إلى الكويت شيئاً فشيئاً.

وأظهرت مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي كثافة الغبار والأتربة وتصاعدها بشكل كبير فوق المناطق السكنية في المدينة.

بدورها حذرت إدارة الأرصاد الجوية في الكويت من نشاط متوقع للرياح مثيرة للغبار، وذكرت أنه من المتوقع نشاط في الرياح الشمالية الغربية قد تزيد سرعتها عن 70 كم/ساعة، مثيرة للغبار تقل معها الرؤية الأفقية إلى أقل من 500 متر، وقد تنعدم على بعض المناطق خاصة المناطق المكشوفة، وتؤدي إلى ارتفاع الموج لأكثر من 7 أقدام.

وكان خبير الأرصاد الجوية عيسى رمضان قد حذر من شدة الرياح خلال الساعات الـ24 المقبلة، مؤكداً أن الرياح ستكون قوية، الجمعة، خاصة في الفترة بعد العصر.

وبين رمضان أن الرياح الشمالية الغربية تشتد كثيراً، ناصحاً بعدم الخروج بعد فترة العصر، مشيراً إلى أن الرياح الشديدة ستكون مصحوبة بغبار، وقد تحمل ملوثات، وأيضاً حبوب لقاح النباتات، حيث شدد على ضرورة الالتزام بلبس الكمامات.

وتمثل المظاهر الغبارية التي تتعرض لها الكويت 25% من أيام السنة، كما أن معدل العواصف الترابية يبلغ 26 عاصفة، وهو معدل يفوق بأضعاف المعدل الطبيعي للعواصف الغبارية في الدول المجاورة كالبحرين، التي يبلغ معدل تلك العواصف فيها 5.6% من أيام السنة، وقطر 7.1%، وأبوظبي 3.9%.

وتعد ظاهرة الغبار من الظواهر الجوية العالمية، وهي بطبيعة الحال من الظواهر غير المستحبة؛ لما تسببه من أضرار للإنسان وجميع الكائنات الحية، والبيئة الطبيعية، والاقتصاد.

مكة المكرمة