الكويت تتهم سفارة الفلبين بكسر الأنظمة.. ما القصة؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Aa7YZP

قالت إنها تجاوزت دور الجهة الحكومية المنوط بها إيواء العاملات الشاكيات

Linkedin
whatsapp
السبت، 18-01-2020 الساعة 22:46

اتهمت السلطات الكويتية، السفارة الفلبينية بإيواء عاملة منزلية، دون اللجوء إلى الجهات المسؤولة، واعتبرت ذلك "مخالَفة للأنظمة المتعارف عليها".

وقالت صحيفة "القبس" الكويتية، مساء السبت: إن السفارة الفلبينية "قفزت على دور الجهات المعنيَّة ممثلةً في الهيئة العامة للقوى العاملة، وكسرت الأنظمة المعمول بها في النزاعات العمالية، عندما فتحت الباب لهروب خادمة من كفيلها".

وأشارت إلى أن السفارة الفلبينية لدى الكويت "تجاوزت دور الجهة الحكومية المنوط بها إيواء العاملات الشاكيات والتحقيق في شكاواهن؛ ومن ثم حلها واتخاذ الإجراء المناسب لإعادة العاملة إلى بلادها، بإيوائها عاملةً منزليةً تشتكي من كفيلها".

كما نقلت الصحيفة عن مصادر في الهيئة العامة للقوى العاملة بالكويت، أن ما فعلته الفلبين من إيواء العاملة المنزلية، هدفه "الضغط على الكويت للتوقيع على الاتفاقية بالشروط التي يريدونها".

وذكرت أن الجهات المعنيَّة في الكويت رصدت الشكوى وتتابعها؛ للتحقيق في ملابساتها وبيان الحقيقة، مستغربةً "طلب السلطات الفلبينية توفير الحماية لعامليها وفي الوقت نفسه لم تطلب ذلك رسمياً في تلك المشكلة".

وكانت عاملة تدعى "ديليا" نشرت شكوى على "فيسبوك" بزعم أن الكفيل لا يرضى عن أكلها البيض ونومها المتأخر، واصفةً الأعمال التي تؤديها بأنها متعِبة، حيث تُجبر على العمل حتى الـ11 ليلاً؛ وهو ما دفع السفارة الفلبينية إلى  فتح الباب لها للهروب من كفيلها.

وربطت المصادر التي نقلت عنها صحيفة "القبس"، بين الإجراءات الفلبينية مع الواقعة الماثلة وما حدث في واقعة العاملة جانيلين فيلافيندي، محمِّلةً الفلبين ووكالاتها المعنيَّة جزءاً من المسؤولية، "حيث كانت وكالة الخادمة على علم بشكواها ولم تبلغ الكويت بها".

وحذَّرت من أن تكون الأزمة الأخيرة "فرصة لكثير من أفراد العمالة المنزلية لاستغلال التعاطف وطلب المساعدة من سفارتها، هروباً من المسؤوليات الطبيعية للعمل داخل المنزل".

وكانت وزيرة المالية الكويتية ووزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية بالوكالة، مريم العقيل، قالت إن سياسة الكويت في المرحلة الحالية تهدف إلى إفساح المجال لاستقدام عمالة منزلية من أسواق عدة وعدم الاكتفاء بدولة أو دولتين فقط.

وجاء تعليق "العقيل" في تصريح صحفي أبرزته وكالة الأنباء الكويتية، بعد الأنباء التي ترددت بشأن فرض الفلبين حظراً شاملاً على إرسال عمالتها إلى الكويت.

وكانت وسائل إعلام كويتية وفلبينية قد ذكرت، الأربعاء، أن حكومة الفلبين قررت تطبيق حظر شامل على إرسال جميع العمال الفلبينيين الجدد ومن جميع التخصصات إلى دولة الكويت.

وشهدت العلاقات بين الفلبين والكويت توتراً عام 2018؛ على خلفية جريمة العثور على جثة خادمة فلبينية مجمدة في ثلاجة بإحدى الشقق، مر على وفاتها عام كامل، فرض بعدها الرئيس الفلبيني حظراً على إرسال العمالة إلى الكويت، قبل أن يتوصل البلدانِ إلى اتفاق جديد بشأن العمالة، ورفع الحظر عن ذلك، في شهر مايو من العام ذاته.

مكة المكرمة