الكويت تبدأ تقديم جرعة ثالثة من لقاح كورونا دون مواعيد مسبقة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/KamDYe

الجرعة الثالثة لا تحتاج لحجز مسبق

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 02-11-2021 الساعة 12:45
- متى بدأت الكويت تقديم الجرعة المعززة؟

الثلاثاء (2 نوفمبر) لكل من أمضى 6 أشهر على تلقي الجرعة الثانية.

- ما هي دوافع الجرعة المعززة؟

تعزيز المناعة العامة ضد المتحورات.

أتاحت وزارة الصحة الكويتية تلقي جرعة معززة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا لكل من أمضى 6 أشهر على تلقي الجرعة الثانية ودون الحاجة إلى حجز مسبق.

وقالت الوزارة، اليوم الثلاثاء، إنها فتحت باب تلقي الجرعة الثالثة لكل من تنطبق عليه الشروط، ودعت السكان لتلقي الجرعة المعززة.

وفي 22 أكتوبر الماضي، قالت صحيفة "القبس" المحلية إن الحكومة تعتزم تقديم جرعة معززة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، مشيرة إلى أن الأمر لن يكون إجبارياً.

ودخلت الكويت، أواخر أكتوبر، المرحلة الخامسة من رفع التدابير التي كانت مفروضة للحد من الوباء.

وكان رئيس الوزراء، الشيخ صباح الخالد، قد أعلن، الأربعاء الماضي، عودة الحياة لما كانت عليه قبل الجائحة.

ونقلت "القبس" عن مصادر أن الحكومة سوف تركز خلال المرحلة المقبلة على تقديم جرعة معززة لمن أتموا التطعيم بجرعتين، لافتة إلى أنها تدرس حالياً طريقة حث السكان على تلقي الجرعة الثالثة.

وأوضحت المصادر أن هناك سيناريوهات عدة للحث على التطعيم بالجرعة الثالثة، منها عودة التطبيقات المخصصة لشهادة التطعيم، مثل "مناعة" و"هويتي"، للون البرتقالي، في حال تخلف من يتم إبلاغهم بموعد الجرعة الثالثة عن الحضور.

وأكدت المصادر أن الجرعة المعززة "ليست إجبارية"، لكنها قالت إن هناك حرصاً حكومياً عليها؛ خوفاً من ظهور متحورات جديدة من الفيروس التاجي.

وحذرت المصادر من أن البلاد تمر حالياً بفترة جيدة لمتلقي اللقاحات بسبب قوة المناعة، التي ستضعف شيئاً فشيئاً بعد شهرين، وقالت إن هذا الأمر يجعل الحاجة إلى الجرعة الثالثة أمراً ضرورياً.

ولفتت إلى أن الرسائل بدأت تُرسل لمن طعموا قبل فترات طويلة، ولم تعد حصراً على كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة.

وكشفت المصادر أن عدد من تلقوا الجرعة التنشيطية الثالثة تجاوز حتى الآن 100 ألف شخص.

يشار إلى أن مجلس الوزراء الكويتي أعلن، الاثنين الماضي، سلسلة من القرارات في إطار تخفيف التدابير الوقائية لجائحة فيروس كورونا المستجد، وقرب عودة الحياة إلى طبيعتها.

وأواخر سبتمبر الماضي، توقع وزير الصحة الكويتي عودة الحياة إلى طبيعتها بحلول الربيع المقبل، مشيراً إلى أن الوزارة تنتظر اعتماد تطعيم الفئات العمرية من 12 سنة فما فوق.

ومنتصف الشهر ذاته، أعلن وزير الصحة وصول الكويت إلى المناعة المجتمعية المستهدفة، فيما قال رئيس الوزراء الكويتي إن البلاد تقترب من العودة إلى الحياة الطبيعية.

مكة المكرمة