"الكويت المركزي" يطلب حركة أرصدة 28 فرداً وكياناً بتهم فساد

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wxEzJY

الفترة المطلوب رصدها تمتد لأكثر من 4 سنوات ماضية

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 27-01-2021 الساعة 12:45

ماذا يعني تحليل حركة الحسابات؟

رصد جميع الأموال المالية الصادرة والواردة من الحسابات، واتجاهاتها، ومصادرها، وحجم الرصيد.

متى بدأت حملة مكافحة الفساد بالكويت؟

يوليو 2020.

ذكرت مصادر إعلامية كويتية أن بنك الكويت المركزي طلب من البنوك تحليل حركة حسابات 28 فرداً وكياناً، بينهم نائب سابق صدرت في حقه أحكام بالحبس في قضايا غسل أموال ونصب عقاري.

وقالت صحيفة "الرأي" المحلية، نقلاً عن مصادرها، إن طلب تحليل حركة الحسابات شمل مسؤولين رئيسيين في شركات، بينهم قيادي مشهور ارتبط اسمه بقضايا نصب عقاري، ويقضي حبساً حالياً وأحكاماً بالحبس.

ويعني تحليل حركة الحسابات رصد جميع الأموال المالية الصادرة والواردة من الحسابات، واتجاهاتها، ومصادرها، إلى جانب تحديد حجم الرصيد والمبالغ أول الفترة المطلوب حصرها وآخرها، ما يسهم في تقييم ما إذا كانت حركة الأموال طبيعية أم تضمّنت قفزات لافتة.

وأوضحت المصادر أن الفترة المطلوب رصدها تمتد لأكثر من 4 سنوات ماضية، مشيرة إلى أن الناظم الرقابي استفسر عما إذا كانت البنوك أخطرت وحدة التحريات المالية عن أي من العملاء الـ28 الذين شملهم كشف التحري أم لا، كما طلب تزويده بصورة الإخطارات المتوافرة.

وأشارت إلى أنه طلب أيضاً من البنوك عمل بيانٍ بالتنبيهات من النظام الآلي المعمول به لديها عن الفترة المطلوبة، والتي تبدأ من 1 يناير 2016.

وعلاوة على ذلك طلب "المركزي" من البنوك تزويده بنموذج "اعرف عميلك" المسجل مع العملاء المستهدفين عن الفترة نفسها.

وحسب المصادر تتضمّن قائمة العملاء المطلوب تحليل حركات حساباتهم 15 فرداً، بينهم امرأتان، كما تتضمّن 13 شركة، غالبيتها تعمل في القطاع العقاري.

وتشهد الكويت منذ عدة أشهر حالة من الاستنفار عقب الكشف عن عدة قضايا فساد وغسل أموال دفعة واحدة في مدة قصيرة، منها قضايا عابرة للحدود، ومن ضمن المتهمين ببعضها مشاهير وشخصيات بارزة وشيوخ من الأسرة الحاكمة.

مكة المكرمة