الكويت.. إقرار خطة لوقف انتشار "كورونا" بين الطواقم الصحية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/zPr4Xo

الكويت أقرت بوجود إصابات بكورونا بين الكوادر الصحية

Linkedin
whatsapp
السبت، 25-04-2020 الساعة 11:54

أقرت وزارة الصحة الكويتية خطة تنفيذية لوقف انتشار فيروس "كورونا" بين كل فئات الطواقم العاملة في المستشفيات.

وبحسب رسالة لوزارة الصحة نشرتها صحيفة "الأنباء"، الجمعة، ذكرت وجود إصابات بمختلف القطاعات والمنشآت الصحية من أطباء وممرضين وإداريين وعاملين بجمع المستشفيات.

وقدم مدير إدارة الصحة العامة، فهد الغملاس، خطة رفعها لوكيلة الوزارة المساعدة لشؤون الصحة العامة، بثينة المضف، أشار فيها إلى "تفاقم أعداد الحالات (المصابة بالفيروس) في كل من مستشفى مبارك الكبير ومستشفى الصباح".

وأضاف: "نظراً لما تشكله هذه الظاهرة من خطورة على النظام الصحي والمجتمع لذلك نرى أنه من الضروري تكثيف الجهود لوقف انتشار العدوى بين العاملين الصحيين".

واقترح الغملاس أن يجري "التقصي والفحص بإجراء ترصد وبائي تفصيلي، وتتبع جميع المخالطين للحالات الإيجابية؛ وفقاً لخطة تتبع المخالطين المعدة مسبقاً؛ وذلك بأخذ تاریخ تعرضهم للحالات الإيجابية شخصياً وبشكل دقيق ومكثف".

وزاد أنه يجب "حجر جميع العاملين المخالطين للحالات الإيجابية في هذه المستشفيات بكل فئاتهم وتخصصاتهم، والذين ثبت أنهم كانوا مخالطين لصيقين، وكانوا لا يتبعون إجراءات منع العدوى بالمستشفيات".

وشدد على "ضرورة فحص جميع المخالطين اللصيقين المحجورین بعد انقضاء مدة 14 يوماً من الحجر؛ ما لم تظهر عليهم أعراض مرضية".

واستطرد: "يجب أن يطبق الفحص الذاتي لكل العاملين الصحيين باستمرار، وذلك بأن يتم أخذ درجات الحرارة لهم مرتين يومياً، مع متابعة ظهور أي أعراض مرضية مشتبهة، وفي حال ظهور أعراض يتم العزل والفحص والتقصي على الفور".

وأشار إلى وجوب "فحص جميع العاملين في مستشفى مبارك ومستشفى الولادة بمنطقة الصباح الصحية بأخذ مسحة حلقية أنفية".

وقالت الصحيفة: إن "هناك الكثير من الإصابات بمستشفى مبارك الكبير بين الفرق العاملة بها، والذي كان من أول المستشفيات التي اكتشفت بها إصابات في الكادر الطبي والتمريضي بقسم العلاج الطبيعي".

وأضافت: "تأكدت إصابة 5 أطباء بالفيروس، منهم طبيبان بقسم الجراحة وحده، ويتم علاجهما حالياً".

وأشارت إلى أن "الهيئة التمريضية تضم عدداً كبيراً من المصابين ثبتت إصابة 15 منهم في مختلف الأقسام، والاشتباه في إصابة بعض المرضى في الأجنحة، وعليه تم إجراء الفحوصات اللازمة وعزلهم حتى الوصول إلى النتائج".

وبينت أن "مستشفى الصباح به عدد كبير من الإصابات في الكادر التمريضي، حيث أصيب 3 مساعدین لرئيس التمريض بفيروس كورونا، كما تم الحجر لمساعدي رئيس تمريض وحجر 5 مسؤولين أجنحة".

وفي آخر حصيلة رسمية حول فيروس كورونا ذكرت وزارة الصحة الكويتية، أمس الجمعة، أن عدد الإصابات بلغ 2614 إصابة، شفي منها 613 حالة، وبلغ عدد الوفيات 15 حالة.

مكة المكرمة