"القطرية" نقلت أكثر من مليون مسافر خلال أزمة "كورونا"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/R49vP2

"القطرية" تصدرت قائمة الشركات العالمية خلال أزمة "كورونا"

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 03-06-2020 الساعة 18:27
- ما الذي قدمته "الخطوط القطرية" خلال أزمة كورونا؟

نقلت أكثر من مليون و800 ألف مسافر على أكثر من 15 ألف رحلة، وسيّرت رحلات جديدة لتعيد أكثر من 62 ألفاً إلى بلدانهم.

- ما هي خطط الناقة القطرية للفترة المقبلة؟

تخطط لتشغيل رحلاتها إلى 80 وجهة عالمياً، قبل نهاية يونيو الجاري، مع إضافة مزيد من الوجهات قبل نهاية فصل الصيف.

قالت الخطوط الجوية القطرية، إنها نقلت أكثر من مليون و800 ألف مسافر، على أكثر من 15 ألف رحلة قامت بها خلال أزمة انتشار فيروس كورونا، مؤكدةً أنها حجزت لنفسها مكانة متقدمة بين شركات الطيران العالمية خلال هذه الأزمة.

وسيَّرت الناقلة القطرية، خلال الأشهر الثلاثة الماضية، عدداً كبيراً من الرحلات إلى عديد من الوجهات، لتتصدر قائمة الناقلات العالمية من حيث تسيير الرحلات خلال أزمة كورونا.

وقال الرئيس التنفيذي لـ"الخطوط القطرية" أكبر الباكر، إن شركته أصبحت إحدى كبرى الناقلات العالمية خلال الفترة الأخيرة، بعد تسيير أكثر من 15 ألف رحلة، قطعت مسافة تجاوزت 50 مليون كيلومتر، للعودة لنقل أكثر من 1.8 مليون مسافر.

وأوضح الباكر أن هذا الأمر أكسب الشركة خبرة كبيرة فيما يتعلق بأكثر الطرق أماناً وكفاءة لنقل المسافرين خلال الأزمات، وأبقتها مطلعةً على آخر الإجراءات الدولية المطبقة في المطارات.

وأكد أن هذه الأمور تقود الشركة إلى المضي قدماً لإتاحة أفضل تجربة سفر لكافة مسافريها، بالتزامن مع استئناف رحلاتها إلى عديد من الوجهات خلال الصيف.

واستمرت "القطرية" في تسيير الرحلات إلى عديد من الوجهات، خلال توقُّف غالبية الناقلات العالمية عن التحليق خلال أزمة كورونا.

كما عمِلت مع الحكومات والشركات حول العالم لتسيير أكثر من 220 رحلة خاصة غير مجدولة، وحلّقت نحو وجهات جديدة لتُعيد أكثر من 62 ألف شخص إلى بلدانهم.

وأعلنت الناقلة مؤخراً، إعادة تشغيل رحلاتها إلى شبكة وجهاتها العالمية على نحو تدريجي، بما يتماشى مع تزايد الطلب على السفر وتخفيف القيود المفروضة على دخول عديد من الدول حول العالم.

وتخطط الناقلة القطرية لتشغيل رحلاتها إلى 80 وجهة عالمياً، قبل نهاية يونيو الجاري، مع إضافة مزيد من الوجهات قبل نهاية فصل الصيف.

وفي مجال الشحن الجوي، شغّلت "القطرية" نحو 180 رحلة يومياً، سواء على الطائرات المخصصة للشحن الجوي والتي يبلغ عددها 28 طائرة، أو على طائرات الركاب التي تستخدم لنقل البضائع فقط.

وعملت الشركة خلال هذه الأزمة بشكل وثيق مع الحكومات والمنظمات غير الحكومية، لنقل أكثر من 175 ألف طن من المساعدات الطبية والإغاثية إلى المناطق المتأثرة، أي بما يعادل سعة الشحن على 1750 طائرة شحن جوي من طراز "بوينغ 777" تقريباً.

مكة المكرمة