القضاء الأردني يقرر وقف إضراب المعلمين.. والنقابة ترد

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6a8Roq

إضراب المعلمين عن العمل دخل الأسبوع الرابع

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 29-09-2019 الساعة 02:09

وقت التحديث:

الأربعاء، 02-10-2019 الساعة 20:53

في تصعيد قد يُنذر بمزيد من التوتر، قررت المحكمة الإدارية الأردنية، اليوم الأحد، وقف إضراب المعلمين المستمر للأسبوع الرابع توالياً، للمطالبة بعلاوة مالية كانت الحكومة وعدت النقابة بها.

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) أن "المحكمة الإدارية قبِلت دعوى تقدَّم بها اثنان من أولياء أمور الطلبة بحق نقابة المعلمين، وعليه قررت وقف الإضراب".

وأشار نص القرار إلى "وقف تنفيذ إعلان الإضراب المفتوح مؤقتاً، إلى حين البتّ في الدعوى التي رفعها مستدعيان ضد كل من مجلس نقابة المعلمين، ووزير التربية والتعليم ووزير التعليم العالي، بالإضافة إلى وظيفته".

ولفت القرار إلى أن "اثنين من أولياء أمور الطلبة كانا قد رفعا قضايا تطالب بشكل مستعجل، بوقف تنفيذ الإعلان عن إضراب مفتوح اعتباراً من الأحد 8 سبتمبر وحتى تحقيق علاوة 50% التي يطالب بها المعلمون".

بدوره قال نائب نقيب المعلمين في الأردن، ناصر النواصرة، إن "المعلمين مستمرون في الإضراب رغم قرار المحكمة الإدارية بوقفه".

وأمس السبت، أعلنت الحكومة الأردنية زيادة نسب العلاوات الممنوحة للمعلمين وفق نظام الرتب، لتضاف إلى علاوة الـ100% التي يتقاضاها المعلمون بالأساس.

وأكد رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز، في بيان له، أنه سيُمنح كل من هو معلم بدرجة مساعد، على علاوةٍ مقدارها 24 ديناراً شهرياً (33.8 دولاراً أمريكياً)، يستفيد منها 36755 معلماً ومعلمة، وهذه العلاوة تُمنح أول مرة.

وقال الرزاز: "سيحصل كل من هم برتبة معلم على علاوةٍ مقدارها 25 ديناراً شهرياً (35.26 دولاراً)، ويستفيد منها 31013 معلماً ومعلمة، وتُمنح هذه العلاوة أول مرة".

وأضاف: "سيحصل كل من هم برتبة معلم أول، على علاوةٍ مقدارها 28 ديناراً شهرياً (39.5 دولاراً)، ويستفيد منها 18253 معلماً ومعلمة، وتُمنح هذه العلاوة لأول مرة".

وأوضح أن كل من هم برتبة "معلم خبير" سيحصلون على علاوةٍ مقدارها 31 ديناراً شهرياً (43.72 دولاراً) ويستفيد منها 335 معلماً ومعلمة وتُمنح هذه العلاوة لأول مرة.

وأشار إلى أن هذه العلاوات ستدخل حيز التنفيذ مطلع شهر أكتوبر المقبل، ولكن في حال انتظام الدراسة، من خلال تعديل نظام الرتب الذي أقر مجلس الوزراء الأسباب الموجبة له، وتم إرساله إلى ديوان التشريع والرأي لوضعه بالصيغة القانونية.

وقرر الرزاز الطلب من وزير المالية اقتراح الإجراءات لتوفير المبالغ المالية اللازمة لتغطية هذه الزيادة من برنامج النفقات العامة.

من جانبها ردت نقابة المعلمين على إعلان الحكومة معتبرة إياه فرضاً للحل من طرف واحد للأزمة، مؤكدة استمرار الإضراب عن العمل للأسبوع الرابع على التوالي واصفاً قرار الحكومة بـ "الاستبداد".

واستهجن نقيب المعلمين الأردنيين بالوكالة، ناصر النواصرة، عدم اعتذار الحكومة للمعلمين، عما تعرضوا له في احتجاجات 5 سبتمبر الجاري، في إشارة لانتهاكات واعتقالا، تقول النقابة إن المعلمين تعرضوا لها.

وتابع في إشارة إلى العلاوة المقررة: "نحن نتبرع بهذا الفتات إلى الحكومة الأردنية، المقدار المطروح لا يساوي 10% بل أقل من العلاوة المستحقة التي يطالب بها المعلمون".

يشار إلى أن إضراب المعلمين دخل أسبوعه الثالث؛ احتجاجاً على رفض الحكومة الأردنية منحهم علاوة الـ50% التي تطالب بها النقابة.

مكة المكرمة