الغزلان في السعودية.. نوع منقرض وجهود للحفاظ على الحياة البرية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/PvJvZm

تبذل السعودية جهوداً كبيرة لحماية الغزلان

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 05-03-2021 الساعة 15:52

- ما الخطر الذي يواجهه الغزال في السعودية؟

الصيد الجائر.

- كيف تواجه السعودية الصيد الجائر؟

بدفع غرامات مالية كبيرة.

- ما الذي اتخذته المملكة لتكاثر الغزلان؟

العمل على تكاثرها وإطلاقها في المحميات البرية.

من خلال برامج ومبادرات عديدة تسعى السعودية إلى حماية الغزلان من الانقراض، ونجحت في إطلاق أعداد من هذه الحيوانات إلى البرية بعد تكاثرها.

وكادت الغزلان بمختلف أنواعها تنقرض في أكبر بلد خليجي بسبب العديد من العوامل، وبينها الصيد المتواصل، قبل أن تبدأ المملكة في السنوات القليلة الماضية خطة تستهدف الحفاظ على ذلك الحيوان ضمن استراتيجية أوسع لحماية الحياة الفطرية.

ووضعت المملكة قوانين صارمة تشمل عقوبات رادعة لمن يمارسون الصيد الجائر لهذا النوع من الحيوانات، في حين أوجدت عدداً كبيراً من المحميات البرية التي تساهم في الحفاظ على الحياة البرية، بشكل عام والمساهمة في زيادة عدد الغزلان.

في خطوة جديدة للحفاظ عليها أطلق المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية، الأربعاء (3 مارس 2021)، 100 ظبي من ظباء الريم في محمية الملك سلمان الملكية الواقعة في شمال البلاد، بعد تزويدها بشرائح تتبع ستساعد في ردع الصيادين.

ولم يكشف المركز عن طريقة عمل تلك الشرائح والمعلومات التي ستزود القائمين على المحمية بها، لكن متحدثاً باسمه قال إن أي شخص يتورط في اصطياد أي غزال منها سيواجه العقوبة، وبينها دفع غرامة 25 ألف ريال (نحو سبعة آلاف دولار).

وسيواجه الصيادون عقوبات أخرى تتعلق بدخول المحمية والصيد فيها من دون تصريح، ما يزيد من قيمة المخالفات، بجانب عقوبات أخرى تصل إلى سجن الصياد ومصادرة سيارته بموجب نظام جديد دخل التنفيذ قبل أيام.

الغزال السعودي المنقرض

السعودية تحاول أن تحافظ على أنواع من الغزلان بعد أن فقدت "الغزال السعودي" الذي انقرض بسبب الصيد الجائر.

كانت الغزلان السعودية منتشرة بشكل واسع سابقاً عبر معظم شبه الجزيرة العربية من الكويت حتى السعودية وحدود اليمن، حيث كانت تعيش في السهول الحصويّة والرمليّة.

والغزال السعودي هو أحد أنواع الغزلان المنقرضة بسبب الصيد المكثف الذي تعرضت له، والذي كان يعتقد في السابق أنه إحدى سلالات غزال "دوركاس"، قبل أن يُكتشف حديثاً أنه يشكل نوعاً مستقلاً بذاته.

وأظهرت الفحوصات الوراثية التي أجريت للغزلان السعودية، التي يزعم أنها متبقية في الأسر، بأن هذه المجموعات إمّا أنها تشكّل أنواعاً مختلفة عن الغزال السعودي الحقيقي أو تمثّل غزلاناً هجينة بين عدّة أنواع.

ووردت معظم التقارير التي تفيد عن وجودها في الجزء الغربي من المملكة، كما وردت تقارير أخرى تفيد بوجودها في سوريا والعراق، لكنها ليست مؤكدة حتى الآن.

إنشاء المحميات

تمتلك المملكة العربية السعودية 15 محمية طبيعية (12 محمية برية وثلاث محميات بحرية)، وتخضع جميعها لقوانين مشددة للغاية من أجل زيارتها والتعامل معها للحفاظ عليها وعلى كافة أنواع الحياة بداخلها.

وأغلب هذه المحميات يجري إطلاق الغزلان فيها من أجل تكاثرها، وتشمل محميّة حرّة الحرة: بمساحة 13775 كم، ومحمية الخنفة بمساحة 19339 كم، ومحمية الوعول بمساحة 1840.9 كم، ومحمية محازة الصيد بمساحة 2553 كم، ومحمية جزر أم القماري بمساحة 4.03 كم، ومحمية الطبيق: بمساحة 12105 كم، ومحمية جزر فرسان بمساحة 5408 كم، ومحمية ريدة تبلغ مساحتها 9.33 كم، ومجامع الهضب بمساحة 2256.4 كم.

وتشمل أيضاً محمية عروق بني معارض بمساحة 12787 كم، ومحمية نفوذ العريق تبلغ مساحتها 2036.1 كم، ومحميه التيسية بمساحة 4272.2 كم، ومحمية سجا وأم الرمث بمساحة 6528.2 كم، ومحمية جبل شدا الأعلى بمساحة 68.62 كم، ومحمية الجبيل للأحياء الفطرية بمساحة 2410.69 كم.

وتمتلك المملكة سبع محميات ملكية موزعة بمختلف المناطق، وهي ذات ملكية عامة، تم تحديدها بناء على الأوامر الملكية الصادرة من الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، في يونيو 2018، وتمتلك مناطق شاسعة من التنوع الأحيائي والجيولوجي، ويوجد لكل منها مجلس إدارة وجهاز يتمتع بالشخصية الاعتبارية من أجل الإشراف عليها وتطويرها.

والمحميات الملكية تشمل محمية الإمام عبد العزيز بن محمد الملكية مساحتها 11300 كيلومتر مربع، ومحمية الإمام سعود بن عبد العزيز الملكية، مساحتها 2240 كيلومتراً مربعاً، ومحميه الإمام تركي بن عبد الله الملكية، مساحتها 91500 كيلومتر مربع، ومحمية الملك عبد العزيز الملكية: تبلغ مساحتها 15700 كيلومتر مربع.

وتشمل أيضاً محمية الملك سلمان بن عبد العزيز الملكية: وهي أكبر المحميات في المملكة بمساحة 130700 كيلومتر مربع، ومحمية الأمير محمد بن سلمان الملكية مساحتها 16000 كيلومتر مربع، ومحمية الملك خالد الملكية.

تنمية الحياة الفطرية

للحفاظ على الحياة البرية التي من بينها الحيوانات وتشمل الغزلان، أنشأت المملكة المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية، وهو مركز حكومي تأسس بموافقة مجلس الوزراء، في مارس 2019.

يهدف المركز إلى الإشراف على المناطق المحمية وإدارتها، وحماية الحياة الفطرية الحيوانية، والحياة الفطرية البحرية (من نباتات وحيوانات)، وإنمائها، والعمل على إعادة الأنواع المهددة بالانقراض إلى مواطنها الطبيعية.

وباستمرار يطلق المركز عدداً من الغزلان في المحميات الطبيعية من أجل أن تعيش حياتها الطبيعية في البراري.

ويقول القائمون على مركز الحياة الفطرية إن إطلاق الظباء في المحميات يعيد لها الحياة الفطرية بعد انقطاع دام 20 عاماً، ضمن البرنامج الوطني لإعادة توطين الحياة الفطرية في المحميات والمتنزهات الوطنية.

ولم تنجح بعض مبادرات إطلاق الغزلان في المحميات الطبيعية في المملكة، حيث تعرضت لعمليات صيد وثق بعضها الصيادون أنفسهم، ما عرضهم للملاحقة بعد انتشار مقاطع الفيديو لما قاموا به.

ويشكل الصيد في الصحراء والبراري عموماً هواية محببة لكثير من السعوديين، حيث يخرجون في مجموعات صغيرة بسياراتهم لملاحقة حيوانات الصحراء أو الطيور العابرة فيها، رغم الانتقادات التي توجه لهم من نشطاء البيئة والحياة الفطرية.

وأصبح لدى السعودية جهاز شرطة بيئية يعمل على ضبط السلوك البيئي ومنع التجاوزات والمخالفات، بضبط المخالفين لسلامة وصحة البيئة ومراقبة ومعاقبة الأفعال التي تشكل انتهاكاً واضحاً لصحة وسلامة الإنسان والحيوان والنبات والطبيعة.

وتشمل مهام الشرطة البيئية منع الصيد الجائر والاحتطاب الجائر، والتعدي على المحميات وعلى التنوع الحيوي، والعبث بالممتلكات العامة، ورمي النفايات.

وتشمل أيضاً منع التلوث بأشكاله المادي والسمعي والبصري، كتلوث الهواء بأدخنة المصانع والسيارات، وتلوث المياه الجوفية ومياه البحار، وتلوث التربة والمحاصيل والأطعمة، والتدخين والشيشة في الأماكن العامة، وسرقة المياه والرمال والصخور والأراضي والشواطئ، إضافة لنشر الوعي البيئي لدى جميع شرائح المجتمع.

مكة المكرمة