العراق.. مفوضية حقوقية تعلن أسباب غرق عبارة الموصل

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6ExMKX

قضى فيها 103 أشخاص

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 06-04-2019 الساعة 13:03

أعلنت مفوضية حقوق الإنسان في العراق، اليوم السبت، نتيجة التحقيقات الأولية لحادثة انقلاب العبارة في الموصل، التي خلّفت عشرات الضحايا.

وأوضح ﻧﺎﺋﺐ رﺋﻴﺲ المفوضية (إحدى لجان البرلمان العراقي)، ﻋﻠﻲ ﻣﻴﺰر اﻟﺸﻤﺮي، أن "اﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎت الأوﻟﻴﺔ أﻇﻬﺮت أن الأﺳﺒﺎب اﻟﺮﺋﻴﺴﺔ ﻻﻧﻘﻼب اﻟﻌﺒﺎرة ﻓﻨﻴﺔ، إﺿﺎﻓﺔ إلى ﺗﺠﺎوز الماء ﺣﺪه اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ"، بحسب جريدة "الصباح" الرسمية.

وأضاف اﻟﺸﻤﺮي: إن "اﻷسلاك اﻟﺮاﺑﻄﺔ بين الضفتين ﻳﺴﻴﻄﺮ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻓﻨﻴﻮن ﻳﻘﻮﻣﻮن ﺑإرﺧﺎء ﺗﻠﻚ الأﺳﻼك ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺮﺗﻔﻊ ﻣﺴﺘﻮى الماء، وزﻳﺎدة ﻗﻮة ﺗﺪﻓّﻘﻪ؛ ﻟﻜﻲ ﺗﺒﻘﻰ اﻟﻌﺒﺎرة بمستوى مستقيم"، مشيراً إلى أن "اﻟﻌﻜﺲ ﻳﺤﺼﻞ ﻓﻲ اﻟﺴﻠﻚ ﺣﺎل اﻧﺨﻔﺎض ﻣﺴﺘﻮى الماء".

وأكمل الحقوقي العراقي: إن "الفنيين أبقوا اﻟﺴﻠﻚ مشدوداً ﻋﻠﻰ آﺧﺮه ﻓﻲ ذلك اﻟﻴﻮم، مع أن ﻣﺴﺘﻮى الماء كان في أعلى حالات تدفّقه، ما أدى إلى التفافه من تحت العبارة من جهة اليسار ورفعها لتنقلب رأساً على عقب، بينما أسهمت قوة المياه في التعجيل بانقلابها".

ولفت الشمري إلى أن "مكتب المفوضية في محافظة نينوى باشر باستلام شكاوى ذوي ضحايا الحادث تمهيداً لإحالتها إلى الادعاء العام".

وأعلنت اللجنة التحقيقية المشكَّلة للنظر في حادث غرق العبارة في الموصل، في 31 مارس 2019، إلقاء القبض على مالكي العبارة التي تسببت بغرق عشرات الضحايا، في حين أشارت إلى توقيف ثلاثة مهندسين صدَّقوا على افتتاح المشروع ومطابقته للشروط المطلوبة.

وقال المتحدث باسم العمليات المشتركة، يحيى رسول، إنه تم اعتقال مالكي الجزيرة السياحية في الموصل بالتعاون مع الأسايش في محافظة أربيل.

وصوّت مجلس النواب العراقي، في جلسته الأسبوعية في مارس الماضي، على إقالة المحافظ ونائبيه بناء على مقترح من رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي.

وفي 21 مارس الماضي، غرقت عبارة في نهر دجلة بمدينة الموصل شمالي العراق، ما تسبب بمصرع 103 وفقدان العشرات غالبيتهم من الأطفال.

مكة المكرمة