العاملات الفلبينيات يتسببن بأزمة منزلية "خانقة" في الكويت

رسوم استقدام العمالة الفلبينية تصل إلى 1200 دينار (3500 دولار)

رسوم استقدام العمالة الفلبينية تصل إلى 1200 دينار (3500 دولار)

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 20-01-2018 الساعة 14:38


رجح خبراء في سوق العمالة أن يفجّر قرار وقف إرسال العمالة المنزلية الفلبينية إلى الكويت "أزمة منزلية خانقة"، ويضاعف أجر السريلانكيات.

وقال نادر الحبيب، أحد أصحاب مكاتب استقدام العمالة المنزلية، في تعليق لوكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا)، إن رسوم استقدام العمالة الفلبينية تصل إلى 1200 دينار (3500 دولار).

وأوضح أنه في حال استمرار تعليق إرسالهن للكويت، سيسجل استقدام العمالة المنزلية السريلانكية ارتفاعاً يتراوح بين 1350 و1450 ديناراً (نحو 4300 دولار).

وطالب الحبيب الجهات المعنية بتبني قضايا أكثر من 400 خادمة فلبينية، موجودات في السفارة، عقب تسجيل انتهاكات بحقهن خلال الفترة الماضية.

وأشار إلى أن نسبة العمالة المنزلية الفلبينية تعد الكبرى وتصل إلى 80%، إذ تعاني مكاتب الاستقدام عجزاً في استقدام العمالة من دول آسيوية أخرى كالهند وبنغلاديش ونيبال.

اقرأ أيضاً :

الفلبين توقف إرسال مواطنيها للعمل بالكويت.. والأخيرة تستغرب

ولفت إلى أن "وقف العمالة الفلبينية في الوقت الحاضر سيسبب أزمة كبرى في مجال الاستقدام وتوفير العمالة المنزلية في الكويت، في ظل عدم وجود بديل".

وعن تفضيل العاملات الفلبينيات، بين الحبيب أن السبب يكمن بكونهنّ الأكثر تدريباً وجودة من حيث الخدمات والثقافة والتعليم.

وأضاف: "فضلاً عن القدرة على التحدث باللغة الإنجليزية بطلاقة، وانسجامهن مع الأسر الكويتية".

ومنعت الفلبين إرسال العاملات إلى الكويت بسبب "انتهاكات بحق عاملات الخدمة المنزلية"، أدت إلى انتحار عدد منهن في الأشهر القليلة الماضية.

وهناك أكثر من 250 ألف فلبيني في الكويت وفقاً لتقديرات وزارة الخارجية، أغلبهم يعملون في الخدمة المنزلية، كما يعمل عدد كبير منهم في الإمارات والسعودية وقطر.

ويعمل أكثر من 2.3 مليون فلبيني في الخارج، من بين نحو ثمانية ملايين يعيشون خارج البلاد.

مكة المكرمة