الصحة الكويتية تبحث إلغاء منع القادمين من الدول المحظورة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/EKxPD2

وزير الصحة باسل الصباح سيجتمع مع مسؤولي شركات الطيران اليوم الخميس

Linkedin
whatsapp
الخميس، 22-10-2020 الساعة 13:00

- ما هي الخطة المطروحة لإلغاء الحجر خارج الكويت؟

عمل فحوصات للمسافر خلال المغادرة من بلده وفور وصوله إلى الكويت وبعد انتهاء الحجر الصحي.

- ما الهدف من الخطة؟

تعزيز حركة الطيران والمطاعم والفنادق والمشروعات الصغيرة والمتوسطة.

قالت صحيفة "القبس" الكويتية، الخميس، إن وزير الصحة باسل الصباح سيلتقي وفداً من شركتي الخطوط الجوية الكويتية وطيران الجزيرة، لبحث الخطة المقدمة من الشركتين لتمكين القادمين من الدول الـ34 المحظورة من دخول البلاد بشكل مباشر وفق إجراءات جديدة.

وكان رئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية الكويتية علي الدخان، قد صرّح، الأربعاء، بأن الخطة المقدمة للحكومة تقضي بإلغاء فترة الحجر للقادمين من الدول المحظورة في بلد ثالث، واستبدالها بفحوصات تجريها شركات الطيران في المباني المخصصة لها، بالإضافة إلى حجر صحي في الكويت.

وتهدف الخطة إلى رفع عمليات تشغيل حركة الطيران الكويتي والفنادق والمطاعم والمواصلات والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، بحسب الصحيفة.

ونقلت الصحة الكويتية عن مصادر أن الخطة التي سيناقشها وزير الصحة مع مسؤولي شركتي الطيران تقضي بإجراء فحص "PCR" على متن الرحلة، والخضوع للحجر الصحي لمدة أسبوع داخل الكويت.

وتقضي الخطة المقترحة بوصول القادمين من الـ34 دولة المحظورة بصورة مباشرة من دون الحاجة إلى قضاء 14 يوماً في دولة غير محظورة، مع تصنيف الدول إلى فئتين: منخفضة الخطورة وعالية الخطورة، لاعتماد آلية خاصة بالتعامل مع كل فئة.

وسيخضع القادمون من الدول عالية الخطورة، بحسب المصادر، لفحص "PCR" في بلد المغادرة وفور الوصول إلى مطار الكويت، وبعد إتمام فترة الحجر، سواء أكان منزلياً أم مؤسسياً، وكلها على نفقة المسافر.

أما الدول منخفضة الخطورة فسيجري فحص القادمين منها مرتين فقط، الأولى في بلد المغادرة والأخرى فور الوصول إلى مطار الكويت.

ومن بين المقترحات المقدمة للحكومة أيضاً خفض مدة الحجر الصحي من أسبوعين إلى أسبوع؛ حيث تشير التقارير الطبية إلى ظهور أعراض الإصابة بكورونا على المصاب خلال 5 أيام فقط.

وتنص الخطة على إجراء المسحة في المطار وتحويلها إلى المختبرات المعتمدة مع تحويل المسافر إلى الحجر المنزلي أو المؤسسي. وقالت الصحيفة الكويتية إن هناك عدم وضوح بشأن آلية ونوع الحجر بعد.

ولن تتحمل الدولة أي تكلفة تتعلق بالمسافرين، سواء في إجراء الفحص أو الإقامة في المحاجر، حيث ستكون كل الالتزامات المالية على نفقة المسافر، بحسب الصحيفة.

ولفتت المصادر إلى أن المختبرات المعتمدة قادرة على إجراء أكثر من 5 آلاف مسحة يومياً، حيث تتضمن المرحلة الأولى من التشغيل التجاري للرحلات الجوية، حسب خطة الطيران المدني، مغادرة 5 آلاف مسافر وعودة 5 آلاف.

وفي حال اعتماد الخطة من قبل وزارة الصحة ستطبَّق من خلال الإدارة العامة للطيران المدني لوضع الضوابط والاشتراطات الصحية لتنفيذها.

ومطلع أغسطس الماضي، أعادت الكويت تشغيل الرحلات الجوية بعد تعليقها منتصف مارس ضمن إجراءات الحد من انتشار جائحة كورونا.

لكن الحكومة الكويتية منعت القادمين من 34 دولة من الدخول مباشرة للبلاد؛ بسبب ارتفاع معدل انتشار المرض في هذه الدول، وهو ما أدى إلى قضاء القادمين من تلك الدول حجراً صحياً مدة 14 يوماً في بلد آخر قبل دخول الكويت.

وبلغ إجمالي الإصابات بالفيروس في الكويت حتى يوم الأربعاء، 118.531 حالة في حين بلغ عدد المتعافين من المرض 109.916 حالة، ووصل مجموع الوفيات إلى 721 حالة.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة