الصحة العالمية: خطورة "كورونا" في سوريا ستزداد لسببين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/X8BKkR

الزيارات الدينية تهدد بانتشار واسع لكورونا في سوريا

Linkedin
whatsapp
الخميس، 02-04-2020 الساعة 17:00

اعتبرت منظمة الصحة العالمية أن الأوضاع المتعلقة بفيروس كورونا المستجد في سوريا خطيرة؛ لأن هذه الدولة تمثل قبلة لزيارة المراقد الدينية.

وقال ممثل منظمة الصحة العالمية في سوريا، نعمة سيد عبد، في حديث لبرنامج "نيوزميكر" على قناة "روسيا اليوم"، الأربعاء، إنه تم حتى الآن تسجيل 10 إصابات، بينها حالتا وفاة؛ جراء عدوى فيروس كورونا المستجد "COVID-19" في الأراضي السورية بشكل عام.

وأضاف عبد أنه مع ذلك فإن منظمة الصحة العالمية تقيم الوضع في سوريا بأنه خطير؛ نظراً لسببين، مبيناً أن الأول يتمثل في طبيعة الإصابات حيث رصدت كلها تقريباً لدى مواطنين قادمين من الخارج، ما يعني أن عددها قد يكون أكبر.

أما السبب الثاني فيكمن في أن سوريا تتميز بـ"خصوصية مهمة جداً كونها تحتضن مرقدين شريفين هما قبلة لعدد كبير من الزوار من دول المنطقة".

وأوضح ممثل منظمة الصحة العالمية أن الحديث يدور عن مقام السيدة زينب ومرقد السيدة رقية في دمشق، وهما قبلة لعدد من الزوار من دول المنطقة التي ظهر فيها الوباء على نطاق واسع، خاصة إيران، وكذلك العراق ولبنان وباكستان.

وأضاف: "لذلك فدخول الفيروس إلى سوريا وارد جداً، وهذا الأمر حدث فعلاً، وستكون تأثيرات الوباء عالية بالتأكيد نتيجة للظروف الاستثنائية التي يعاني منها البلد منذ أكثر من 9 سنوات".

جدير بالذكر أن انتشار "كورونا" زاد بدول الخليج والدول العربية مع توسُّع انتشاره في إيران؛ بسبب وقوعها بالضفة المقابلة للخليج العربي ووجود حركة تنقُّل واسعة معها.

وينتشر الفيروس اليوم في دول العالم باستثناء دول قليلة، لكنَّ أكثر وفياته وحالات الإصابة الناجمة عنه هي في إيطاليا وإسبانيا والصين وإيران وفرنسا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي دولاً عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات، ومن ضمنها صلوات الجمعة والجماعة.

مكة المكرمة