الشرطة التركية تبدأ اعتقال كل من يحرض ضد السوريين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GwJPNB

الاعتقال جاء بعد أحداث شهدتها إسطنبول بين أتراك وسوريين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 02-07-2019 الساعة 10:27

ذكرت وسائل إعلام تركية أن الشرطة في مدينة إسطنبول ألقت القبض على خمسة مواطنين أتراك؛ بتهمة التحريض ضد السوريين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وبحسب وسائل الإعلام، أمس الاثنين، وثقت الشرطة 18 حساباً يحرّض ضد السوريين، تسعة منها في إسطنبول، مؤكدة أنها ألقت القبض على خمسة، في حين يجري البحث عن أربعة آخرين.

ورصدت الشرطة التركية عدداً من الوسوم المحرضة انتشرت على مواقع التواصل خلال الساعات الماضية، تحت عناوين: "لا أريد سوريين في بلدي"، و"ارحلوا أيها السوريون".

عملية الاعتقال جاءت بعد الأحداث التي شهدتها منطقة "إيكي تللي"، السبت الماضي.

وشهدت إسطنبول، خلال اليومين الماضيين، توترات بين السوريين والأتراك على خلفية انتشار خبر كاذب حول قيام سوري باغتصاب طفلة تركية، الأمر الذي نفته مصادر تركية رسمية بشكل كامل، واعتبرته محض إشاعات.

وبعد فوز الحزب المعارض بقيادة أكرم إمام أوغلو برئاسة بلدية إسطنبول، يترقب السوريون التغيرات التي ستطرأ على أوضاعهم، حيث يقيم نحو 700 ألف سوري في الولاية الواقعة شمال غربي تركيا.

واستحوذ ملف السوريين في إسطنبول على حيز كبير من المناظرة التي أجريت بين مرشحي رئاسة البلدية؛ إمام أوغلو وبن علي يلديريم، في 16 يونيو الماضي.

وانتقد إمام أوغلو حزب العدالة والتنمية على إدارته التي وصفها بالسيئة لملف السوريين في إسطنبول.

وقال يلديريم إن استقبال السوريين في إسطنبول جاء تحت بند الحماية المؤقتة، وإنهم سيعودون إلى بلادهم عقب انتهاء الحرب.

ويصل عدد اللاجئين السوريين في تركيا إلى نحو ثلاثة ملايين و663 ألف شخص، أي بنسبة 4.6% من إجمالي الشعب التركي، وفق إحصائية إدارة الهجرة والجوازات التركية، في يناير 2019.

مكة المكرمة