السعودية تدرس إلغاء موسم الحج لأول مرة منذ تأسيسها

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/mxDn7n

المملكة أتمت دراسة إلغاء موسم الحج بعناية

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 12-06-2020 الساعة 17:19
- ماذا قالت رويترز قبل أيام حول موسم الحج؟

السعودية تدرس السماح بأداء الحج بأرقام رمزية فقط.

- هل من دعوات سعودية سابقة للتريث بشأن موسم الحج؟

نعم؛ فقد دعا وزير الحج والعمرة دول العالم للتريث قبل إبرام عقود الحج.

أكدت السعودية أنها تدرس إلغاء موسم الحج لأول مرة منذ تأسيس المملكة عام 1932؛ بعد أن اقتربت أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد من حاجز الـ120 ألفاً، والوفيات من 900 حالة.

ونقلت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية، اليوم الجمعة، عن مسؤول كبير في وزارة الحج والعمرة السعودية أن المملكة أتمت دراسة القضية بعناية مع النظر في سيناريوهات مختلفة.

وبين المسؤول السعودي أن قرار إلغاء موسم الحج سيتخذ في غضون أسبوع.

وكشفت وكالة "رويترز"، في 8 يونيو الجاري، أن السعودية ربما تحد بشدة من أعداد الحجاج هذا العام؛ لمنع تفشي المزيد من فيروس كورونا، مع إمكانية إلغاء الحج المتوقع أن يبدأ أواخر يوليو المقبل.

ونقلت الوكالة عن مصدرين مطلعين على الأمر أن السلطات تفكر الآن في السماح "بأرقام رمزية فقط" هذا العام، مع فرض قيود تشمل حظر الحجاج الأكبر سناً، وإجراء فحوص صحية إضافية.

ومطلع أبريل الماضي، دعت السعودية المسلمين في جميع دول العالم إلى التأني قبل التخطيط وإبرام العقود لأداء فريضة الحج، حتى تتضح الرؤية أكثر بخصوص جائحة كورونا.

وقال وزير الحج والعمرة السعودي، محمد صالح بن طاهر، في لقاء مع قناة "الإخبارية" الرسمية: "طلبنا من الإخوة المسلمين في جميع دول العالم التريث في عمل أي عقود حتى تتضح الرؤية".

وكانت المملكة قد أعلنت، في شهر مارس الماضي، وقف رحلات الركاب الدولية، وتعليق العمرة للمواطنين والمقيمين فيها مؤقتاً.

كما أعادت، الجمعة الماضي، فرض حظر التجول في جدة، حيث تهبط رحلات الحج؛ بعد ارتفاع معدلات الإصابة بالمدينة، بعد أيام من رفعه بمدن عدة.

ويُعد الحج، الذي يُقام في أواخر يوليو هذا العام، أحد أكبر التجمعات الدينية في العالم، إذ يزور نحو مليوني شخص المملكة كل عام لأداء الشعيرة الإسلامية.

مكة المكرمة