السعودية.. إصلاحات تشريعية تشمل القضاء والمرأة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Rww1JY

ستسهم في رفع مستوى النزاهة وكفاءة الأجهزة العدلية

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 08-02-2021 الساعة 22:33
- ماذا ستراعي الأنظمة الجديدة؟

حفظ الحقوق، وترسيخ العدالة والشفافية.

- ممَّ ستحدُّ القوانين الجديدة؟

من الفردية في إصدار الأحكام.

أعلن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، مساء الاثنين، تعديل التشريعات القانونية في بلاده خلال عام 2021، بما يوضح العملية القضائية ويحسّن وضع حقوق الإنسان عموماً والمرأة خصوصاً.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية "واس"، عن ولي العهد قوله: إن مشروع "مدونة الأحكام القضائية السابق لا يفي باحتياجات المجتمع"، لافتاً إلى عدم وجود تشريعات واضحة سابقاً أدى إلى تباين في الأحكام. 

وأكّد تطوير البيئة التشريعية في السعودية، مبيناً أن الأنظمة الجديدة ستعمل على حفظ الحقوق وترسيخ العدالة والشفافية، وستراعي أحدث التوجهات القانونية الدولية الحديثة.

وأشار الأمير محمد بن سلمان إلى أن الأنظمة ستحال لمجلس الوزراء ومجلس الشورى وفق الأصول التشريعية، وستكون ضمن موجة جديدة من إصلاحات البيئة التشريعية. 

وأردف ولي العهد، أن أنظمة الأحوال الشخصية والمعاملات المدنية والعقوبات ستصدر تباعاً، وستراعي الالتزامات والاتفاقات الدولية التي انضمت إليها المملكة.  

وشدد على أن مشروع الأنظمة الجديدة سيحدُّ من الفردية فى إصدار الأحكام، وسيسهم في رفع مستوى النزاهة وكفاءة الأجهزة العدلية، مؤكداً أن عدم وجود تشريعات واضحة كان مؤلماً للأفراد والأسر، لا سيما المرأة.

وفي منتصف يناير الماضي، قالت مسؤولة سعودية إن المملكة جادة جداً في دعم ملف تمكين المرأة بسوق العمل، على عدة مستويات، مشيرة إلى أن تعيين قاضيات بالمملكة بات قريباً.

وأكدت وكيلة وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية لتمكين المرأة، هند الزاهد، أن حكومة المملكة جادة جداً في دعم تمكين المرأة السعودية على عدة مستويات؛ عبر بيئة داعمة وفرص متكافئة، ووصولها إلى مناصب قيادية.

وفي السنوات الماضية، حدثت تطورات واسعة بالدولة السعودية في إطار رؤية 2030 الاستراتيجية، حيث سُمح للمرأة بقيادة السيارة بعد حظر وجدل استمرا لسنوات، كما أُسقطت ولاية الرجل عن المرأة السعودية بتعديل نظامَي السفر والأحوال المدنية، ونظام العمل والتأمينات الاجتماعية، وغيرها الكثير.

مكة المكرمة