الخطوط السعودية ستطبق إجراءات وقائية للرحلات الداخلية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/98vjwe

ستقاس درجة حرارة المسافرين بالمطار

Linkedin
whatsapp
السبت، 30-05-2020 الساعة 10:54

ما الإجراءات التي ستطبقها الخطوط الجوية السعودية على رحلاتها الداخلية؟

تشمل كافة مراحل إجراءات السفر للضيوف؛ عند تنفيذ الحجز وإصدار التذكرة وبطاقة صعود الطائرة، وكذلك في صالات المغادرة بالمطارات، وعند الصعود إلى الطائرات، وأثناء الرحلة وحتى الوصول ومغادرة الضيوف الطائرة، ثم صالة الوصول إلى وجهاتهم. 

أعلنت الخطوط الجوية السعودية أنها ستبدأ تطبيق جملة من الإجراءات الوقائية المتعلقة باستئناف العمليات التشغيلية للرحلات الداخلية، اعتباراً من 31 مايو الجاري، وذلك حرصاً على سلامة المسافرين والموظفين في إطار الوقاية من وباء كورونا المستجد.

وقالت الخطوط السعودية في بيان على موقعها الإلكتروني، يوم الجمعة، إن الإجراءات التي ستنفذ تشمل كافة مراحل إجراءات السفر للضيوف؛ عند تنفيذ الحجز وإصدار التذكرة وبطاقة صعود الطائرة، وكذلك في صالات المغادرة بالمطارات، وعند الصعود إلى الطائرات، وأثناء الرحلة وحتى الوصول ومغادرة الضيوف الطائرة ثم صالة الوصول إلى وجهاتهم. 

وأوضحت أن تدابير الوقاية قبل الرحلة تتضمن تنفیذ جميع خطوات الحجز وإصدار التذكرة، وكذلك بطاقة صعود الطائرة وبطاقة الأمتعة عبر القنوات الإلكترونية للخطوط السعودية، سواء الموقع الرسمي لـ"السعودیة" من خلال الحواسيب أو عبر تطبيقها على الأجهزة الذكية. 

أما إجراءات الوقاية في المطار فتشمل فحص درجة الحرارة للموظفين والضيوف على حد سواء قبل دخول مبنى المطار، والتأكيد على الجميع بارتداء الكمامات داخل المطار وعلى متن الطائرة، والالتزام بالتباعد الاجتماعي قبل دخول الصالة وفي كافة المواقع داخل المطار وفي صالة المغادرة وقاعة الفرسان، حيث تم تجهيز جميع المواقع بالملصقات والإرشادات وفق إجراءات الوقاية الصادرة من قبل وزارة الصحة في هذا الشأن.

كما اشتملت إجراءات الناقل الوطني الوقائية على تنظيم تقديم الخدمات للضيوف داخل صالة المطار بما يضمن ترك مسافة آمنة أثناء الانتظار في صفوف إنهاء إجراءات السفر، وتفعيل تسليم الأمتعة ذاتياً من خلال الأجهزة المخصصة لذلك، وإرسال بطاقات قبول الأمتعة للضيف إلكترونياً.

وسيتم تصعيد الضيوف إلى الطائرة على دفعات؛ وذلك لتلافي التقارب البدني بين الضيوف وضمان انسيابية التصعيد في الجسور وداخل الطائرة، مع ترك مسافة آمنة، وفي حال استخدام الحافلات لنقل الضیوف سيقلص عدد الضيوف في كل حافلة بما يتناسب والالتزام بالإجراءات الوقائية المعتمدة.

أما على متن الطائرة فتبدأ الإجراءات بتنظيف وتعقيم جميع مرافق الطائرة قبل كل رحلة، والتعقيم المستمر أثناء الرحلة لبعض المرافق، فيما سينظم طاقم الطائرة استقبال الضيوف وإجلاسهم وتخصيص المقاعد بما يضمن التباعد الاجتماعي، وستقدم خدمات الضيافة؛ كالمرطبات والوجبات الخفيفة المغلفة مسبقاً للضيوف بأسلوب وقائي، وتم إيقاف المبيعات الجوية وإتاحتها إلكترونیاً فقط، في حين منعت جمیع المطبوعات والصحف الورقية ونشرات التوعية من التوزيع على متن الطائرة، وكذلك علق توزيع البطانيات والوسائد خلال الرحلات، وسوف تقتصر التعليمات ورسائل التوعية داخل الطائرة قبل وأثناء الرحلة على القنوات الإلكترونية والأجهزة الصوتية. 

وعند وصول الطائرة إلى وجهتها سينظم طاقم الطائرة عملية إنزال الضيوف للمحافظة على التباعد الاجتماعي، وكذلك في صالة الوصول وعند منصة استلام الأمتعة. 

إضافة إلى ذلك تتطلب الإجراءات الوقائية الجديدة حضور الضيوف المسافرين إلى المطار قبل موعد الرحلة بساعتين على الأقل، وستكون الأولوية في تقديم الخدمة لذوي الاحتياجات الخاصة، ولن يُسمح بسفر الأطفال (أقل من 15سنة) دون مرافق. 

وشددت الشركة الإجراءات الاحترازية الخاصة بموظفيها، لا سيما من يقفون بالصفوف الأولى لخدمة الضیوف، حيث يجرى فحص درجة الحرارة قبيل الدخول إلى مبنى المطار لأداء المهام، إلى جانب ارتداء وسائل الوقاية في جميع الأوقات خلال ممارستهم لمهامهم في المطار أو على متن الطائرة، وتشمل وسائل الوقاية الكمامات والقفازات وغيرها من الوسائل المعتمدة، بالإضافة إلى تجنب التجمع في المكاتب الخاصة بموظفي النوبة، والاكتفاء بالتواصل والتنسيق عن طريق الأجهزة المحمولة، یضاف إلى ذلك الحرص الدائم على تعقيم جميع مواقع الخدمة، وكذلك وضع حواجز على منصات إنهاء الإجراءات لحماية الضيوف والموظفين. 

وكانت "الخطوط السعودية" قد استثمرت فترة توقف الرحلات لإجراء عمليات الصيانة الوقائية لطائراتها لتكون في أتم جاهزية فور إعلان عودة العملیات التشغيلية، في الوقت الذي تم فيه تشغيل جزء كبير من الأسطول في رحلات إعادة المواطنين من العدید من دول العالم إلى المملكة، ودعم أسطول شركة الخطوط السعودية للشحن بالعديد من الطائرات لتوفیر أكبر طاقة شحن ممكنة تسهم في تعزيز الدعم اللوجستي ونقل الشحنات الطبية والغذائية وغيرها من الاحتياجات خلال الفترة الماضية.

يوم الخميس الماضي، أعلنت السلطات السعودية أنه ابتداء من يوم الأحد 21 يونيو، ستعود الحياة الطبيعية إلى ما قبل فترة إجراءات منع التجول في جميع مناطق المملكة ومدنها؛ باستثناء مكة المكرمة.

مكة المكرمة