الجزائر تعلن إجلاء رعاياها العالقين في قطر بسبب كورونا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/d25W9x

العالقون الجزائريون في مطار حمد بالدوحة

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 27-11-2020 الساعة 11:59

ماذا قدمت السلطات القطرية للجزائريين العالقين؟

وفرت الظروف المناسبة لإتمام مجمل عمليات الإجلاء.

بماذا طالب الجزائريون في قطر بوقت سابق؟

بإيجاد حل يتيح لهم العودة لبلادهم.

أعلنت الجزائر، أمس الخميس، تنظيم عملية إجلاء مخصصة لنقل المواطنين الجزائريين العالقين في دولة قطر خلال أزمة جائحة كورونا، وعودتهم إلى أرض الوطن.

وقال بيان السفارة الجزائرية في الدوحة إنه سيتم إجلاؤهم من مطار حمد الدولي بالدوحة "في هدوء وظروف حسنة".

كما وجهت السفارة الشكر إلى السلطات القطرية المختلفة، "التي قدمت كل التسهيلات ووفرت الظروف المناسبة لإتمام مجمل عمليات الإجلاء بنجاح كبير". حسبما أشار البيان.

وفي وقت سابق، أعلنت السفارة الجزائرية في قطر عن موعد إقلاع رحلة الخطوط الجوية الجزائرية من مطار حمد الدولي بالدوحة إلى مطار هواري بومدين بالجزائر العاصمة.

وأشارت إلى أنه قد حدد بيوم الخميس 26 نوفمبر 2020، الساعة 16:35 بتوقيت الدوحة.

وأكدت أنها عملت بالتنسيق مع ممثلي المعنيين بهذه الرحلة على إتمام الإجراءات اللازمة، ومن ضمنها ضبط القوائم الاسمية النهائية واستخراج الموافقات الضرورية، وفقاً للقوانين المعمول بها في قطر في تنظيم مثل هذه الرحلات الاستثنائية.

وكان جزائريون عالقون في دولة قطر طالبوا، في وقتٍ سابق، السلطات الجزائرية بإيجاد حل يتيح لهم العودة إلى البلاد، وتنظيم رحلات إجلاء جديدة، خاصة أن عدداً من هؤلاء العالقين وصلوا إلى الدوحة قادمين من دول أخرى كانوا عالقين فيها أيضاً.

وعلى الرغم من إعلان شركة الخطوط الجوية القطرية عن برمجة رحلات بمعدّل مرتين في الأسبوع إلى الجزائر، بدءاً من منتصف نوفمبر الجاري، فإنّ السلطات الجزائرية لم تعلن حتى الآن عن أي فتح للحدود يتيح للقطرية أو غيرها العمل باتجاه المطارات الجزائرية.

مكة المكرمة