البحرين.. التجمعات العائلية وراء ارتفاع حالات كورونا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ZekKxz

اتخذت السلطات البحرينية إجراءات للحد من انتشار المرض

Linkedin
whatsapp
السبت، 13-03-2021 الساعة 21:17
- ما سبب ارتفاع أعداد المصابين في البحرين وفقاً للمسؤول الأمني؟

التجمعات والتراخي في تطبيق الإجراءات الاحترازية.

- ما الإجراءات التي اتخذتها البحرين مؤخراً؟

تمديد إجراءات وقائية للتصدي لفيروس كورونا تنتهي منتصف غدٍ الأحد.

أرجع مسؤول أمني بحريني أسباب ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا إلى التجمعات والتراخي في تطبيق الإجراءات الاحترازية.

وقال العميد الركن حمد بن محمد آل خليفة، مساعد رئيس الأمن العام لشؤون العمليات والتدريب في البحرين، السبت: إن "التجمعات، وخصوصاً العائلية منها، من أبرز أسباب الارتفاع الملحوظ للحالات القائمة لفيروس كورونا في الفترة الأخيرة".

وأوضح أن ذلك "يرجع لقلة الحذر والتراخي في تطبيق الإجراءات الاحترازية التي يوصي بها الفريق الوطني الطبي خلال هذه التجمعات"، وفقاً لوسائل إعلام بحرينية.

وأكد ضرورة "مواصلة التزام الجميع بالإجراءات الاحترازية ومعايير التباعد الاجتماعي بمختلف الأماكن، وخصوصاً المغلقة منها، سواء في أماكن العمل أو دور العبادة أو محلات بيع المستلزمات اليومية مثل الأسواق والمجمعات".

وأشار إلى أن الداخلية البحرينية "مستمرة بشكل مكثف في رصد المخالفين، بالإضافة لدورها التوعوي"، لافتاً إلى أن مديريات الشرطة بالمحافظات والإدارات المعنية بوزارة الداخلية اتخذت 8475 إجراء للحفاظ على معايير التباعد الاجتماعي.

وفي 18 فبراير الماضي، قررت السلطات تمديد إجراءات وقائية للتصدي لفيروس كورونا ثلاثة أسابيع أخرى، تبدأ من 21 فبراير وتنتهي في 14 مارس 2021، التي تشمل العمل من المنزل للجهات الحكومية بنسبة 70%، والتعلم عن بعد، وإغلاق الصالات الرياضية، وإيقاف تقديم الخدمات الداخلية بالمطاعم والمقاهي.

وفي آخر إحصائية رسمية بلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا في البحرين 128.428 ألف حالة، شفي منها 121.776 ألف حالة، في حين توفي على أثر الإصابة بالفيروس 481 حالة.