الادعاء العام يطالب بتغليظ عقوبة 3 متهمين بقضية "خاطفة الدمام"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/qAWWZP

تعود القضية لما قبل 20 عاماً

Linkedin
whatsapp
السبت، 05-09-2020 الساعة 16:42
- ما هي قضية "خاطفة الدمام"؟

سيدة خطفت 3 أطفال قبل نحو 20 عاماً في المملكة.

- ما الحكم الذي يطالب به الادعاء العام بحق المتهمين في القضية؟

تطبيق حد الحرابة على 3 متهمين من أصل 5.

طلب الادعاء العام بالسعودية إنزال أشد العقوبات على المتورطين في قضية سيدة خطفت ثلاثة أطفال قبل نحو 20 عاماً، فيما يُعرف بـ"خاطفة الدمام".

وذكرت صحيفة "عكاظ" المحلية، يوم السبت، نقلاً عن مصدر مطلع، قوله: إن "فريق الادعاء العام المكلف الترافع في القضية قدَّم لائحة اعتراضية على الأحكام الصادرة في القضية".

وطالبت النيابة العامة، في وقت سابق، بتطبيق حد الحرابة على 3 من المتهمين في القضية؛ لـ"انطواء أفعالهم المجرمة على ضرب من ضروب الإفساد في الأرض".

واعتبرت النيابة العامة أن تشديد العقوبات في مثل هذا النوع من القضايا "فيه زجر وردع لمن تسول له نفسه الإقدام على المساس بالأمن والسكينة".

ويوم الأربعاء الماضي، أصدرت محكمة جزائية سعودية حكماً ابتدائياً بالقتل تعزيراً على المتهمة الرئيسة في قضية "خاطفة الدمام"، وقضت بالسجن المؤبد لمدة 25 عاماً على اليمني المتهم في القضية.

كما حكمت المحكمة بسجن المتهم الثالث سنة و6 أشهر، وبغرامة 20 ألف ريال (نحو 5300 دولار)، وبسجن المتهم الرابع سنة وبغرامة 5 آلاف ريال (1333 دولاراً).

وفي أبريل الماضي، وجهت النيابة العامة السعودية الاتهام إلى 4 سعوديين ويمني واحد، مطالبة بالحكم عليهم بحد الحرابة وبعقوبات مغلظة.

وقال المتحدث الرسمي باسم النيابة العامة حينها، إن امرأة تقدمت بطلب استخراج أوراق ثبوتية لطفلين زعمت أنها عثرت عليهما قبل 20 عاماً.

وتم التحري عن الواقعة وربطها بقضايا جنائية ذات سلوك إجرامي مماثل في الفترة الزمنية نفسها، فتبين بعد إجراء الفحوص البيولوجية عدم ثبوت نسب المخطوفين إلى المتهمة.

وأثبتت الفحوصات نسب المخطوفين لأسر سعودية أخرى، سبق أن تقدمت ببلاغات عن اختطاف أطفالهم.

وأضاف المتحدث الرسمي أن التحقيق انتهى بتوجيه الاتهام إلى 5 أشخاص في القضية، أحدهم يقيم خارج المملكة، طالبت النيابة العامة باسترداده بواسطة الإنتربول.

مكة المكرمة