الإمارات.. محاسبة مديري المجموعات الاجتماعية على إساءات أعضائها

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/zPvVAM

مواطن إماراتي تعرض مؤخراً للتنمر في "مجموعة" واتساب

Linkedin
whatsapp
الأحد، 17-05-2020 الساعة 16:33

ما نوع الإساءات؟

الترويج لكل ما يثير  الفتنة أو الكراهية أو العنصرية أو الطائفية أو الإضرار بالوحدة الوطنية أو السلم الاجتماعي أو الإخلال بالنظام العام أو الآداب العامة.

- ما هي عقوبة هذه الإساءات؟

السجن المؤقت والغرامة التي لا تقل عن خمسمئة ألف درهم ولا تجاوز مليون درهم.

كشف المستشار القانوني الإماراتي، يوسف الشريف، عن أن المسؤولية القانونية تقع على مديري المجموعات فيما ينشره الأعضاء، إذ يجب عليه عدم السماح بنشر أي رسائل من شأنها إيذاء الآخرين أو تحمل الإساءة لأي شخص، عضواً كان أو غير عضو.

جاء ذلك في سياق رده على رسالة شاب تعرض للتنمر والازدراء من أصدقائه على "مجموعات" برنامج التواصل الاجتماعي "واتسأب"؛ بسبب لون بشرته وأفعال والده التي وصفها بالمشينة، متسائلاً عن الحل المناسب لمشكلته، بحسب ما ذكرت صحيفة "الإمارات اليوم" المحلية، الأحد.

ونبه الشريف إلى أن عقوبات قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات تتضمن "السجن المؤقت والغرامة التي لا تقل عن خمسمئة ألف درهم ولا تجاوز مليون درهم (الدولار = 3.67 دراهم)".

وتشمل هذه العقوبات "كل من أنشأ أو أدار موقعاً إلكترونياً أو أشرف عليه أو نشر معلومات على شبكة معلوماتية أو إحدى وسائل تقنية المعلومات للترويج أو التحبيذ لأي برامج أو أفكار من شأنها إثارة الفتنة أو الكراهية أو العنصرية أو الطائفية أو الإضرار بالوحدة الوطنية أو السلم الاجتماعي أو الإخلال بالنظام العام أو الآداب العامة".

وأشار الشريف إلى أن "هناك مسؤولية على كل من يشارك في ازدراء السائل أو تعريضه للسخرية، إذ نص القانون على أنه يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنتين أو بالغرامة التي لا تجاوز عشرين ألف درهم أو إحدى هاتين العقوبتين".

وأضاف أنه إذا كان المتعدون في سن الأحداث أقل من 18 سنة، فيطبق عليهم قانون الأحداث والجانحين.

مكة المكرمة