الإمارات.. ضبط عصابة تبيع منتجات طبية مصدرها مجهول

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/X8YM8x

العصابة وزعت المنتجات داخل ثلاث فلل في دبي

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 14-04-2020 الساعة 13:45

ضبطت السلطات الإماراتية عصابة مكونة من ثلاثة أشخاص يحملون جنسيات آسيوية مختلفة، حاولوا بيع منتجات طبية مجهولة المصدر في الأسواق، بعد ترويجها عبر تطبيق التواصل الاجتماعي "واتساب"، متجاهلين التدابير المشددة لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، العميد جمال الجلاف، اليوم الثلاثاء، إن "العصابة كانت تخفي أكثر من 400 ألف كمامة طبية، و1000 نظارة طبية، و25 ألف قفاز، و270 قطعة ملابس طبية، و3900 عبوة، وأغلفة مجهزة بملصقات تخفي بلد المنشأ، وتحمل بيانات وعلامات تجارية غير معروفة المصدر، بحسب صحيفة "الإمارات اليوم".

الإمارات

وأشار الجلاف إلى أن "العصابة وزعت هذه المنتجات داخل ثلاث فلل بمناطق مختلفة في دبي، مستغلة الظروف الراهنة لترويج تلك المنتجات الطبية، التي تمثل ضرراً على الصحة العامة والمجتمع بشكل عام".

ولفت المسؤول إلى أن فريق العمل الذي تحرك فور تلقي المعلومات بتوجيهات مباشرة من القيادة العليا لشرطة دبي، واستطاع ضبط أفراد العصابة قبل توزيع تلك المنتجات، وذلك في إطار حرص شرطة دبي على مكافحة جميع المنتجات المُقلدة حماية لأفراد المجتمع، بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين.

وبخصوص تفاصيل عملية الضبط، أوضح مدير إدارة الجرائم الاقتصادية، العقيد صلاح بوعصيبة، إن الإدارة تلقت معلومات دقيقة عن محاولة عدد من الآسيويين عرض وبيع منتجات طبية عن طريق "واتساب" مخالفين القوانين المعمول بها في بيع هذا النوع من المنتجات الطبية.

وأردف أن فريق البحث والتحري بدأ مباشرة جمع الاستدلالات واستخلاص النتائج من مركز تحليل البيانات الجنائية، وتحقق من تورط العصابة في بيع تلك المنتجات الطبية المجهولة المصدر، وتم إعداد خطة عمل متكاملة، شملت المراقبة الميدانية والمتابعة المستمرة لتحركات أفراد العصابة وتنقلاتها في مناطق عدة بدبي.

وأكمل: "تبين من خلال المتابعة أن العصابة تستغل ثلاث فلل في مناطق عدة بدبي كمخازن لتخزين وإعادة تغليف وبيع هذه المنتجات الطبية، فتم اتخاذ جميع الإجراءات القانونية، وتنفيذ عملية المداهمة التي أسفرت عن ضبط هذه الكميات الكبيرة من الكمامات الطبية، والنظارات الطبية المجهولة المصدر، والقفازات، وقطع الملابس الطبية، وعبوات وأغلفة تحتوي على بيانات مضللة لمكان صناعتها ولعلامتها التجارية غير المعروفة، بهدف التمويه، ثم بيعها في الأسواق".

وبلغ عدد مصابي فيروس كورونا المستجد في الإمارات حتى الثلاثاء 4521، بينهم 852 حالة شفاء، فيما فارق الحياة 25 حالة، وفق أرقام وزارة الصحة.

جدير بالذكر أن انتشار فيروس كورونا زاد بدول الخليج مع توسُّع انتشاره في إيران، بسبب وقوعها بالضفة المقابلة للخليج العربي ووجود حركة تنقُّل واسعة معها.

وحتى لحظة كتابة الخبر (14 أبريل)، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم مليوناً و926 ألفاً، توفي منهم أكثر من 119 ألفاً، فيما تعافى أكثر من 453 ألفاً آخرين.

مكة المكرمة