الإمارات تمنع مواطنيها من السفر.. والسعودية تحذّرهم

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/58qZQv

السعودية حذّرت مواطنيها من السفر

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 18-03-2020 الساعة 16:44

اتخذت كل من الإمارات والسعودية خطوات جديدة للحد من انتشار فيروس "كورونا المستجد" في البلدين، تتعلق بسفر مواطنيهما.

وأعلنت وزارة الخارجية والتعاون الدولي بالإمارات في بيان لها، منع سفر المواطنين إلى الخارج مؤقتاً، ابتداء من اليوم الأربعاء، مشيرة إلى أن القرار "يأتي حرصاً من الدولة على سلامة وصحة مواطنيها، في ظل الانتشار السريع للفيروس حول العالم والقيود المفروضة على السفر من قِبل الدول والإغلاق التدريجي للرحلات حول العالم".

وأضافت الوزارة أنها ستُطلع الجمهور على كل جديد في هذا الشأن، مبينةً أن الإجراءات الاحترازية المتخذة على المستوى الوطني ترمي إلى الحد من انتشار الفيروس وضمان السلامة للجميع.

والثلاثاء كانت آخر حصيلة أعلنتها وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات، حول عدد الإصابات بالفيروس، مؤكدة تسجيل 15 حالة إصابة جديدة.

وقالت الوزارة في بيان، إن الحالات تعود لجنسيات مختلفة شملت شخصاً من كل من قرغيزستان، وصربيا، وإيطاليا، وهولندا، وأستراليا، وألمانيا، والولايات المتحدة الأمريكية، واليونان، وروسيا، وأوكرانيا، وبنغلادش، وشخصين من كل من بريطانيا وإسبانيا، مؤكدة أن جميع الحالات مستقرة وتخضع للرعاية الصحية اللازمة.

وبذلك يبلغ عدد الحالات التي تم تشخيصها 113 حالة، وفق وكالة الأنباء الإماراتية.

من جهتها قالت وزارة الصحة السعودية: "ننصح المواطنين بتجنُّب السفر قدر الإمكان"؛ وذلك لتجنب حصول عدد أكبر، من الإصابات بفيروس "كورونا المستجد".

وكانت وزارة الصحة السعودية طالبت، الأحد الماضي، المواطنين والمقيمين بالمملكة كافة بوقف التجمعات بأشكالها كافة؛ حرصاً على سلامتهم من الإصابة بفيروس كورونا.

وأكدت أن الخدمات الوقائية داخل المجتمع شملت تعليق عديد من الأنشطة، مناشِدةً المجتمع التعاون، على الرغم من اعتياده نوعاً معيناً من الأنماط المجتمعية.

وكانت السعودية أعلنت في وقت سابق، وقف الرحلات الدولية كافة مؤقتاً مدة أسبوعين، وإغلاق الأماكن الترفيهية كافة في المجمعات التجارية، وإيقاف جميع المناسبات الاجتماعية العامة.

واليوم الأربعاء، قال المتحدث باسم وزارة الصحة السعودية محمد العبد العالي، إن عدد الحالات المؤكدة المصابة بـ"كورونا" بلغ 171، موضحاً أن 104 حالات إصابة بـ"كورونا" هي لمواطنين سعوديين و38 حالة لمخالطين لمصابين سابقين.

وشددت "الصحة السعودية" في مؤتمرها الصحفي اليومي، الأربعاء، على أن من الضروري عدم اتباع الشائعات حول "كورونا" أياً كان مصدرها، مكرّرةً دعوتها إلى البعد عن التجمعات والتزام التعليمات.

وقال متحدث "الصحة السعودية"، إنهم متفائلون بتجاوز هذه المرحلة قريباً، مشيراً إلى أن الأجهزة الصحية كافة تعمل على مدار الساعة؛ لمنع انتشار كورونا.

جدير بالذكر أن "كورونا" ظهر بالصين أول مرة، في 12 ديسمبر 2019، بمدينة ووهان، لكن بكين كشفت عنه رسمياً منتصف يناير الماضي.

وينتشر الفيروس اليوم في معظم دول العالم، لكن أكثر وفياته وحالات الإصابة الناجمة عنه توجد بالصين وإيران وكوريا الجنوبية واليابان وإيطاليا.

وزاد الانتشار بدول الخليج والدول العربية مع توسُّع انتشاره في إيران، بسبب وقوعها على الضفة المقابلة للخليج العربي ووجود حركة تنقُّل واسعة معها.

مكة المكرمة