الإمارات تسمح بالسفر لدول "منخفضة الخطورة" مع قيود صارمة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/EKakw2

لن يسمح بسفر أي مشتبه قد يكون مصاباً بكورونا

Linkedin
whatsapp
الخميس، 18-06-2020 الساعة 11:47
- هل يسمح بالسفر من الإمارات إلى دول متوسطة الخطورة؟

نعم لفئة محدودة في الحالات الطارئة.

- هل حددت الإمارات عدد الدول المسموح بالسفر إليها؟

لا؛ لكنها قالت إن السفر للدول عالية الخطورة "ممنوع".

أعلنت دولة الإمارات السماح لمواطنيها والمقيمين على أراضيها بالسفر إلى دول تعتبرها "منخفضة الخطورة"، فيما يتعلق في الإصابة بفيروس كورونا المستجد، بداية من الثلاثاء المقبل (23 يونيو).

وقال المتحدث باسم الهيئة الإماراتية لإدارة الطوارئ والأزمات، سيف الظاهري، للصحفيين أمس الأربعاء، إن من يريد السفر عليه إجراء فحص (كوفيد-19)، مشيراً إلى أنه "لن يسمح له بالمغادرة إلا إذا كانت نتيجة الفحص سلبية، مع التعهد بالحجر الصحي عند العودة لمدة تصل إلى 14 يوماً".

وأوضح أن "على المسافر التوجه إلى نقطة الإجراءات الصحية في المطار لفحص درجة الحرارة، حيث سيتم عزل الحالات التي تتجاوز درجة حرارتها 37.8، أو تظهر عليها أعراض تنفسية، مع التنويه بأنه في حال الاشتباه بإصابة أحد المسافرين سيتم منعه من السفر".

ولفت النظر إلى تقسيم الدول إلى ثلاث فئات هي: دول منخفضة الخطورة، ومتوسطة الخطورة، وعالية الخطورة، دون أن يكشف عن الدول المدرجة بكل فئة أو عددها.

وبين أنه "يمكن للمواطنين والمقيمين السفر إلى الدول ضمن فئة (منخفضة الخطورة)، ولا يسمح السفر نهائياً للدول ضمن فئة (عالية الخطورة)".

أما بشأن الدول متوسطة الخطورة فشدد "الظاهري" على أن السفر يقتصر على فئة محدودة في الحالات الطارئة، ولقصد العلاج الصحي الضروري، أو زيارة صلة القرابة من الدرجة الأولى، أو للبعثات العسكرية والدبلوماسية والرسمية.

وفيما يتعلق بالعودة من السفر قال: إنه "يجب إجراء فحص (PCR) في منشأة طبية معتمدة لمن يعانون من أي أعراض، خلال 48 ساعة من الدخول لدولة الإمارات".

وأكد أن الإجراءات خاضعة للتحديث بشكل دوري، وبناءً على مستجدات الأحداث والوضع الصحي.

وكانت الإمارات قد أعلنت، منتصف هذا الشهر، السماح للمواطنين والمقيمين بالسفر إلى وجهات محددة وفق اشتراطات وإجراءات، ابتداءً من يوم 23 يونيو الجاري.

تجدر الإشارة إلى أن عدد إصابات كورونا في الإمارات بلغ حتى لحظة كتابة هذا الخبر 43 ألفاً و364 حالة مؤكدة، تعافى منها 29 ألفاً و537 حالة، إضافة إلى وفاة 295 شخصاً.

مكة المكرمة