الإمارات تسجل أسرع 7 حالات طلاق خلال 2020

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/aA9WY2

شهد العام الماضي إدخال تعديلات على قانون الأحوال الشخصية

Linkedin
whatsapp
السبت، 30-01-2021 الساعة 14:57

- ما أطول زواج أنهي بالطلاق في 2020؟

وفقاً للإحصائية قارب عمر زواج انتهى بالطلاق 50 عاماً.

- ما أبرز أسباب الطلاق؟

عدم التكافؤ المادي والاجتماعي، وعدم الانسجام، وفقدان الحب، وغياب الحوار، وسرعة الانفعال، وتدخل الأهل، إلى جانب العنف.

كشفت وزارة العدل الإماراتية عن تسجيلها أسرع 7 حالات طلاق على مستوى الدولة من بين 618 حالة طلاق مسجلة خلال العام 2020.

وبحسب ما ذكرت صحيفة "الإمارات اليوم" المحلية، اليوم السبت، فإن هناك ثلاث حالات طلاق وقعت خلال يوم الزواج نفسه، فيما سجلت حالتا طلاق بعد مرور يومين على الزواج، بين مواطنين ومواطنتين، وسجلت حالة بعد مرور أربعة أيام على الزواج بين مواطن ومواطنة، وحالة بعد مرور خمسة أيام على الزواج بين مواطن ومواطنة.

كما كشفت الإحصائية عن تسجيل حالات أخرى وقعت بعد مرور أقل من 20 يوماً على الزواج، من بينها حالة بين مواطن وغير مواطنة مر على زواجهما 10 أيام، وحالتان بعد 11 يوماً؛ إحداهما بين مواطن وغير مواطنة.

وسجلت حالة طلاق بعد مرور 12 يوماً، بين مواطن وغير مواطنة، وأخرى بعد 16 يوماً بين مواطن ومواطنة، وثالثة بعد 19 يوماً بين مواطن وغير مواطنة، و26 يوماً بين مواطن ومواطنة، و23 يوماً بين مواطن ومواطنة.

وسجلت في المقابل حالات مرّت عليها سنوات طويلة من الزواج، من بينها حالة قارب عمرها نصف قرن، إذ بلغ عدد سنوات الزواج 49 سنة.

ووقعت حالة طلاق ثانية بعد مرور 44 سنة على الزواج، وثالثة بعد مرور 41 سنة، ورابعة بعد مرور 38 سنة على الزواج، وحالتان بعد مرور 37 سنة، وحالات أخرى كثيرة بعد مرور 20 سنة على الزواج، إضافة إلى الحالات المسجلة بعد مرور أقل من 10 سنوات على الزواج.

ولخص مستشارون أسريون أهم أسباب الطلاق في: عدم التكافؤ المادي والاجتماعي، وتضخم الأنا والتفكير في النفس، وعدم الانسجام، وفقدان الحب، وغياب الحوار، وسرعة الانفعال، وتدخل الأهل، إلى جانب العنف وتحكم الأزواج، وعدم تحمُّل كل طرف مسؤولياته الزوجية، وسيطرة ثقافة الكماليات على الحياة الزوجية، وضعف الوازع الديني، والزواج بأخرى.

وشهد العام الماضي إدخال تعديلات على قانون الأحوال الشخصية لخفض عدد حالات الطلاق لأسباب غير مقنعة، منها عرض توصية الحكمين على الزوجين، ودعوتهما للصلح قبل إصدار حكم التفريق بينهما.

مكة المكرمة