الإفتاء المصرية تثير ضجة حول "الفلانتين".. ماذا قالت؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/4kQ2XJ

دار الإفتاء المصرية أباحت الاحتفال بعيد الحب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 12-02-2020 الساعة 17:21

أباحت دار الإفتاء المصرية الاحتفال بعيد الحب "الفلانتين"، الذي يوافق يوم 14 فبراير من كل عام، وأنهت حالة كبيرة من الجدل حول عدم شرعية الاحتفال بهذا اليوم وتحريمه منذ سنوات طويلة.

وقال الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، خلال مقطع فيديو متداول له، اليوم الأربعاء: "لا مانع أبداً في الشرع أن الناس تتفق على أيام معينة يجعلونها خاصة لبعض المناسبات الاجتماعية طالما لا تختلف مع الشريعة".

وأضاف ممدوح: "هذه الأيام الذي نقصدها يوم تكريم الأم فلا مانع منه، ولا مانع أن نتخذ يوماً من الأيام يظهر كل شخص للآخر مشاعره نحوه وأنه يحبه".

وتابع ممدوح :"النبي محمد صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف دعا الإنسان إذا أحب أحدكم أخاه فليقل له إني أحبك في الله، ومفهوم الحب أوسع من تلك العاطفة بين الرجل والمرأة على وجه الخصوص، بل هي مفهوم أعم؛ فمن الممكن في هذا اليوم أعبر عن حبي لأولادي أو لصديقي أو لأهلي".

وحول الحديث عن أن هذه الأيام فيها تشبه بغير المسلمين، شدد أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية على أن هذا الاعتراض غير صحيح؛ لكون تلك الأيام ذهبت وتناساها الناس، وشاعت وصار يفعلها المسلمون وغير المسلمين.

يحرص الأزواج والمخطوبون والعشاق في عيد الحب أو "الفلانتين" على تبادل الهدايا فيما بينهم، وسط مؤيد ومعارض للاحتفال بهذا اليوم.

مكة المكرمة