الأسلحة الأمريكية تتسبب بارتكاب جريمة كل 31 دقيقة

هذا التقدير بُني على تحليل بيانات من الحكومة الأمريكية

هذا التقدير بُني على تحليل بيانات من الحكومة الأمريكية

Linkedin
whatsapp
الأحد، 04-02-2018 الساعة 18:10


تُستخدم أسلحة من الولايات المتحدة في ارتكاب جريمة كل 31 دقيقة تقريباً، بالمكسيك وكندا وأمريكا الوسطى ومنطقة الكاريبي، وفق ما يؤكده مركز التقدم الأمريكي.

وقال المركز الذي يتخذ من واشنطن مقراً له، إن هذا التقدير بُني على تحليل بيانات من الحكومة، كشفت عن ضبط أكثر من 50 ألف قطعة سلاح أمريكية المنشأ، خلال تحقيقات جنائية، في 15 ولاية بين عامي 2014 و2016.

وذكر تقرير "ما وراء حدودنا" أن تراخي القوانين الأمريكية يسهم في تهريب الأسلحة إلى دول تعاني عنف العصابات مثل المكسيك والسلفادور وهندوراس، وفق ما نشرته وكالة "رويترز"، السبت.

وأظهرت بيانات حكومية رسمية في المكسيك، نُشرت الشهر الماضي، أن معدل جرائم القتل بالبلاد قفز العام الماضي لأعلى مستوى منذ أكثر من عقدين.

اقرأ أيضاً:

234 جريمة اعتداء جنسي بالجيش الألماني خلال 2017

وأضاف مركز التقدم الأمريكي، في تحليل لتلك البيانات، أن سوق السلاح القانوني بالمكسيك عليه قيود شديدة، لكن معدل جرائم القتل التي ارتُكبت بسلاح ناري في البلاد، ارتفع من 15% عام 1997 إلى نحو 66% العام الماضي.

واستند التقرير إلى بيانات من المكتب الأمريكي للكحول والتبغ والأسلحة النارية والمتفجرات، ويشير إلى أن 70% من الأسلحة التي ضُبطت بالمكسيك من 2011 وحتى 2016، جاءت من الولايات المتحدة.

مكة المكرمة