الأردن يُعلن الطوارئ لمواجهة كورونا والجيش يدخل على الخط

إقرار إجراءات مشددة
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/AyyMXx

إبقاء المرافق الصحية مفتوحة باستمرار

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 17-03-2020 الساعة 14:33

وقت التحديث:

الأربعاء، 18-03-2020 الساعة 04:28

أصدر العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني بن الحسين، مساء الثلاثاء، مرسوماً ملكياً بالموافقة على قرار مجلس الوزراء إعلان العمل بـ"قانون الدفاع"، لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

وتنص المادة "124" من الدستور الأردني على أنه "إذا حدث ما يستدعي الدفاع عن الوطن في حالة وقوع طوارئ، فيصدر قانون باسم قانون الدفاع".

ويقول خبراء بالقانون الدستوري إن القانون بمنزلة "إعلان حالة الطوارئ"؛ وهو ما يعني صلاحيات واسعة غير مقيدة وغير مكتوبة لرئيس الوزراء.

وكانت الحكومة الأردنية قد قررت تنفيذ مزيد من الإجراءات الاحترازية لمواجهة تفشي مرض "كورونا المستجد"، ابتداءً من يوم غدٍ الأربعاء.

ونصت القرارات التي أصدرتها الحكومة الأردنية، الثلاثاء (17 مارس)، على "تعطيل جميع المؤسسات والدوائر الرسمية، باستثناء قطاعات حيوية يحدّدها رئيس الوزراء بناءً على تنسيب الوزير المعنيّ"، داعياً المواطنين إلى عدم مغادرة منازلهم "إلا في الحالات الضرورية القصوى".

كما قررت الحكومة تعطيل القطاع الخاص باستثناء القطاع الصحي كاملاً، وقطاعات حيوية "يحدّدها رئيس الوزراء بناءً على تنسيب وزير الصناعة والتجارة والتموين، واتباع قرارات وزارة العمل بخصوص شؤون العاملين".

ومن ضمن الإجراءات "إعداد مخيّمات حجر صحي على المنافذ البرية للأردنيين العائدين عبرها، مع التأكيد على الأردنيين في الخارج البقاء في أماكنهم، واتباع إجراءات الوقاية والسلامة في الدول التي تحدّدها الدول المستضيفة لهم".

وخشية من انتشار المرض بين المدن والمواطنين نصت القرارات الجديدة على "منع تجمُّع أكثر من 10 أشخاص، ومنع التنقّل بين المحافظات، ووقف العمليات والمراجعات الطبية، ويقتصر العمل على الحالات الطارئة والعمليات الطارئة، وتوقيف طباعة الصحف الورقية؛ لكونها تسهم في نقل العدوى، وتعليق عمل وسائل النقل الجماعي".

كما نصت القرارات على إبقاء عمل الصيدليات والمراكز التموينيّة والمخابز وسلاسل توريد الغذاء والدواء والمياه والمحروقات.

ودخل الجيش الأردني، الثلاثاء، على خط مواجهة انتشار فيروس كورونا، من خلال إعلانه نشر وحدات على مداخل المدن والمحافظات ومخارجها، في جميع أنحاء البلاد.

وقال الجيش على موقعه الرسمي: "تهيب القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية بالإخوة والأخوات المواطنين، أن القوات المسلحة ستوجد على مداخل ومخارج المدن في أرجاء الوطن كافة".

وسبق أن قررت الحكومة الأردنية، الأحد الماضي، تعطيل الدراسة بالمدارس والجامعات أسبوعين؛ لمواجهة فيروس كورونا، وإيقاف الصلاة في جميع مساجد المملكة وكنائسها، كإجراء احترازي ووقائي، مع التزام رفع الأذان في وقته، وبث خطبة الجمعة موحدةً على محطات التلفزة.

وعُلِّقت جميع الرحلات الجوية من وإلى الأردن ابتداء من الثلاثاء المقبل وحتى إشعار آخر، وإغلاق الأماكن السياحية الأثرية أسبوعاً؛ لتنفيذ حملات التعقيم في هذه المواقع.

وسجلت المملكة 40 حالة إصابة بالفيروس القاتل، تماثلت إحداها للشفاء، وفق آخر إحصائية أعلنتها السلطات الرسمية.

وحتى صباح الثلاثاء، أصاب "كورونا" أكثر من 197 ألفاً في 162 دولة وإقليماً، توفي منهم قرابة 8000 شخص، أغلبهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

مكة المكرمة