اعتمدت تكنولوجيا متطورة.. هذا ما فعلته السعودية من أجل حج آمن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/aDBvad

للعام الثاني يشهد المسلمون حجاً استثنائياً بسبب "كورونا"

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 19-07-2021 الساعة 22:28

- ما أبرز التقنيات المستخدمة؟

روبوتات للتعقيم، وروبوتات لتوزيع المياه، وكاميرات حرارية لرصد المصابين.

- كم عدد العمال المكلفين بتقديم الخدمات في الحج؟

ما يقارب 10 آلاف عامل، من المؤهلين والمدربين.

- كم عدد العمال المكلفين بتعقيم المشاعر المقدسة؟

حوالي 5 آلاف عامل وعاملة.

للمرة الثانية يأتي عيد الأضحى المبارك في وقت يعاني العالم من تداعيات فيروس "كورونا" المستجد، وهو ما استدعى من المملكة العربية السعودية اتخاذ تدابير احتياطية عالية لمنع تفشي الوباء بين حجيج بيت الله الحرام.

واستبقت السعودية بدء موسم الحج هذا العام بعدة إجراءات لضمان حج صحيٍّ، بدءاً باقتصاره على 60 ألف حاج من داخل المملكة، وجهزت 4 مراكز لاستقبال الحجاج قبل دخولهم إلى مكة، هي: "النوارية" و"الزايدي" و"الشرائع" و"الهدا".

هذه المراكز استقبلت، بدءاً من يومي 7 و8 ذي الحجة، الحجاج القادمين من مناطق المملكة كافة، وضمنهم حجاج مكة، حيث يتم تفويجهم لأداء المناسك عبر حافلات معتمدة ومصرحة من قِبل وزارة الحج والعمرة.

وجرى توفير قائد صحي لكل 20 حاجاً، مع تخصيص 25 مساراً للحجيج في صحن الطواف، بجانب تهيئة ساحات المسجد الحرام وأبواب دخول وخروج الحجاج؛ لضمان تطبيق الإجراءات الاحترازية.

وجرى تخصيص أكثر من 1700 حافلة مجهزة لنقل ضيوف الرحمن، و33 ألف رحلة نقل للحجاج خلال رحلة المشاعر.

6 آلاف طائف/ساعة

المملكة، ومن بين إجراءاتها المشددة للحفاظ على صحة الحجيج، ومنع انتشار الفيروس في موسم الحج، قررت أن يكون مطاف الكعبة المشرفة يستوعب في أقصى حالاته 6 آلاف طائف في الساعة الواحدة.

وحرصت الجهات المسؤولة عن الحج على عدم السماح بدخول أي شخص لا يملك تصريح دخول للحج، أو تصريح عمل من قبل وزارة الداخلية، ومن بين ما تعتمد عليه في تنفيذ هذا القرار وضع كاميرات حرارية وكاميرات رصد.

كما أن مركز القيادة والسيطرة يقوم بتغطية المشاعر المقدسة كاملة عبر كاميرات الرصد والتغطية، فضلاً عن أنه لا يوجد مشاة في حج هذا العام، ولا يتم التنقل بين المشاعر على الأقدام وإنما عبر حافلات مكيفة ومجهزة.

وخصصت السلطات المسؤولة 10 آلاف عامل من المؤهلين والمدربين لخدمة الحجاج.

وإضافة إلى هذا الرقم الخاص بخدمة الحجاج جرى تخصيص حوالي 5 آلاف عامل وعاملة لتعقيم المشاعر المقدسة، من خلال أحدث التقنيات في مجال التعقيم، بهدف ضمان خلو بيئة المسجد الحرام من أي فيروسات أو أوبئة.

التقنية في خدمة الحج

نظراً لما تقدمه التكنولوجيا من خدمات تصب في مصلحة الإنسانية، لجأت السلطات السعودية إلى التقنيات المتطورة لخدمة حجيج بيت الله من أجل حج آمن.

من هذه الخدمات توفير 10 روبوتات للتعقيم داخل المسجد الحرام.

وقال مدير إدارة الوقاية البيئية ومكافحة الأوبئة بالمسجد الحرام، حسن السويهري: إن الروبوتات فيها خاصية الإنذار المبكر، ومجهزة بإمكانات بث صوتي في الوقت المطلوب، وتمتلك خاصية الشحن بالبطارية.

يعمل الروبوت الواحد من 5-8 ساعات من دون تدخل بشري، ويجعل الأشخاص يشعرون بسهولة التعامل معه، ويسع الجهاز 23.8 لتراً، يستهلك منها لترين كل ساعة للقضاء على ‏البكتيريا في مساحة 600 متر مربع كل مرة.

تم اعتماد تقنية المسح الحراري للكشف عن المصابين، وذلك عن طريق تجهيز أبواب المسجد الحرام بمنظومة متكاملة من كاميرات المسح الحراري التي تعمل على رصد أي ارتفاع في درجة حرارة أي فرد من الحجاج أو القائمين على خدمتهم، من أجل إجراء الفحوصات الطبية اللازمة مبكراً.

وجرى توظيف أكثر من 500 موظف لمتابعة الكاميرات الحرارية، حيث تم تركيب 70 كاميرا حرارية على مداخل أبواب المسجد الحرام لقياس ورصد درجات الحرارة.

كذلك جرى تخصيص بطاقات هوية عالية التقنية يرتديها الحجاج متصلة بتطبيق على هواتفهم.

تسمح البطاقة والتطبيق للحكومة بمراقبة الحجاج بسهولة، وتمنحهم وسيلة للتواصل مع قائد مجموعتهم وتقديم المساعدة عند الحاجة.

كما جرى تخصيص السوار الإلكتروني، وهو تقنية مهمة للغاية قائمة على الذكاء الاصطناعي، وتتلخص وظيفته في مراقبة تحركات الحجاج عند التوجه إلى أي وجهة داخل مكة؛ من أجل منع الاحتشاد في أماكن محددة خلال وقت واحد مثل المسجد الحرام.

ووزعت السلطات عدداً من الروبوتات باللونين الأسود والأبيض، وهي عبارة عن رفوف متحركة محملة بقوارير مياه زمزم، قادرة على الاقتراب من الزوار بأمان.

تطبيقات إلكترونية

فعَّلت وزارة الحج والعمرة بالمملكة العربية السعودية مجموعة من التطبيقات المتاحة على "جوجل بلاي" ونظام "IOS"، ومنها تطبيق "اعتمرنا"؛ حيث سيكون الدخول إلى المناطق المقدسة عبر التطبيق فقط.

أما تطبيق "مناسكنا" فقد أطلقته وزارة الحج والعمرة قبل عامين على الأجهزة الذكية والذي يقدم حزمة من الخدمات على الأجهزة الذكية التي يحتاجها ضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين خلال رحلتهم في المشاعر المقدسة.

ويدعم التطبيق سبع لغات، هي: اللغة العربية، والإنجليزية، والفرنسية، والأوردو، والتركية، والملايوية، والبنغالية، كما يقدم خصائص عدة، كخرائط مكة المكرمة، والمشاعر المقدسة، والمدينة المنورة، وجدة، وتحتوي تلك الخرائط على مجموعة كبيرة من المواقع التي تهم الضيف الكريم خلال رحلته، مصنفة وسهلة الاستخدام.

وتم تطوير تطبيق خدمات الحج، وهو تطبيق خاص للحج على الهواتف الذكية، يُمكن الحجاج من الاستعلام عن حالة "طلبات الحج"، والشركات المصرح لها بتقديم خدمة رحلات الحج.

مكة المكرمة