اعتراف إماراتي صادم عن زيادة إدمان الفتيات على المخدرات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/EK7Y2R

شرطة دبي: انتشار المخدرات عبر الفتيات يتم عبر الإنترنت (تعبيرية)

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 29-12-2020 الساعة 21:05

كشف مدير مركز "حماية" الدولي التابع للإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي، العقيد عبد الله الخياط، عن زيادة عدد الإناث المدمنات على المخدرات مؤخراً؛ نتيجة التغير الكبير في الحياة في السنوات الأخيرة من حيث الانفتاح.

وأفاد الخياط، خلال مشاركته في برنامج "زاوية جادة" على قناة "سما دبي"، اليوم الثلاثاء، بأنه تم رصد عدد كبير من الحالات لفتيات يسافرن فيها برفقة صديقاتهن خارج الدولة بدون رقيب أو اصطحاب أحد من الأهل الناضجين.

وقال الخياط: إن "سرعة انتشار الإنترنت وفر نوعاً من الارتباك في المجتمع عبر انتشار بيع المخدرات عبر الإنترنت، وانتشار الطابعات ثلاثية الأبعاد التي قد تمكن من تصنيع المخدرات في المنزل من مواد معينة".

وبين أن الربع الأول من العام الجاري شهد إدراج 150 نوعاً جديداً من المخدرات عالمياً؛ وهو ما يعني أن هناك سرعة كبيرة في خلط مواد جديدة واستحداث مخدرات مصنعة بأسماء وأشكال مختلفة".

بدوره، أوضح عبد الله الأنصاري، مدير إدارة الأبحاث المجتمعية والتوعية والعلاقات العامة بمركز إرادة للعلاج والتأهيل في دبي، أنه "ضمن الحالات التي وردت للمركز حالة فتاة كانت مدمنة على الكحول، أفادت بأنها تحصل على المواد الكحولية من الإنترنت، وأن العلبة تصل إليها إلى المنزل".

وأعرب الأنصاري عن استغربه من إدخال الفتيات المخدرات إلى بيوتهن دون رقابة الأهل.

ولفت إلى أن الفئة العمرية المستهدفة من تجار ومروجي المخدرات من 18 إلى 35 سنة، وعدد من المدمنين، يلقون حتفهم بسبب جرعات زائدة من المخدرات.

يشار إلى أن منصة الجريمة الإلكترونية "eCrime" الذكية التابعة لشرطة دبي، رصدت مؤخراً 10 حسابات تروج للمخدرات على منصات التواصل الاجتماعي، خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري.

مكة المكرمة